قطر تواصل رئاسة الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى حتى 2027

اختير القطري دحلان الحمد، رئيسا للاتحاد الآسيوي لألعاب القوى حتى العام 2027، وذلك خلال اجتماع الجمعية العامة للاتحاد الذي عقد في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وتم اختيار الحمد بالتزكية، وقد عبر المسؤول القطري (66 عاما) عن سعادته بفوزه بهذه الولاية، وأثنى على جهود الاتحادات الآسيوية خلال الفترة الماضية، وإحرازها العديد من النجاحات على المستوى العالمي والأولمبي.

كما أشاد الحمد بالجهود التي بذلتها الاتحادات في تنفيذ رؤية آسيا 2030، وقال إن هذه الرؤية لعبت دورا كبيرا في تحقيق هذه النجاحات.

وفي عام 2019، أعيد انتخاب الحمد لولاية ثانية، قبل أن يحقق فوزه في الولاية الثالثة بفضل سلسلة من الإنجازات التي حققها لصالح القارة.

 

وخلال فترة الحمد، زاد عدد الأبطال الآسيويين وانتشرت ألعاب القوى في المدارس وجرى تطوير المدربين في جامعة توما سات بانكوك، وهي أحد أبرز مراكز التدريب والتطوير في عالم ألعاب القوى.

وتولى الحمد رئاسة الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى لأول مرة في عام 2013 (نصف دورة انتخابية)، وحصل على ثقة القارة في عام 2015 عندما تمت تزكيته كرئيس لولاية جديدة بمدة أربع سنوات.

وعقد مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى اجتماعه رقم 100 في العاصمة التايلاندية بانكوك يوم الأحد لتأكيد ترتيبات الاحتفال الذي عقد في اليوم التالي.

وأكد المجلس انعقاد الجمعية العمومية وانتخاب مجلس إدارة جديد لدورة تمتد حتى 2027، وانطلاق البطولة الآسيوية في نسختها الـ25 بمدينة بانكوك، المؤهلة لبطولة العالم في هنغاريا الشهر المقبل.

وشدد مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى على برنامج العمل الموضوع بشأن البطولات وتنظيمها ورفع قدرات الرياضيين في القارة، بما يحقق لها النجاح في الفترة المقبلة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *