‏تضم 50 لاعبا.. أكاديمية ⁧أسباير⁩ تحتفل بتخريج الدفعة 17 لطلابها الرياضيين

أكاديمية ⁧أسباير⁩ تحتفل بتخريج الدفعة 17 لطلابها الرياضيين

نظمت أكاديمية أسباير، الأربعاء، حفل تخريج دفعتها الـ17 لطلابها الرياضيين في ختام العام الدراسي، وذلك في قبة أسباير.

حضر حفل التخريج عدد من الشخصيات البارزة في مجال الرياضة، بينهم أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، جاسم بن راشد البوعينين، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، والرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، محمد خليفة السويدي.

وفي كلمته خلال الحفل، أشاد المدير العام لأكاديمية أسباير، إيفان برافو، بمسيرة الأكاديمية وإسهامها البارز في تطوير الرياضة القطرية وإعداد النجوم الرياضيين.

وقدم برافو التهنئة للخريجين على جهودهم وتفانيهم، مشددا على أهمية التحدي والعمل الجاد في المرحلة القادمة.

الدفعة 17 من طلبة أكاديمية أسباير

وأوضح أن الرحلة القادمة للطلاب ستكون مليئة بالتحديات، ودعاهم إلى السعي نحو التميز على المستويين العلمي والرياضي.

وتم خلال الحفل عرض فيديو قصير للبطل العالمي والأولمبي، معتز برشم وشقيقه حارس المنتخب القطري لكرة القدم مشعل برشم، اللذان تحدثا عن تجربتهما خلال رحلة تخرجهما من الأكاديمية وأثنيا على دورها في تشكيل مسارهما الرياضي.

وأعرب الخريج عبد الله سلمان العتيبي في كلمته، عن فخره بانتمائه لأكاديمية أسباير وعن شكره لكل من ساهم في نجاحه، مشيرًا إلى التحديات التي واجهها وزملاؤه خلال رحلتهم التعليمية.

⁧أسباير⁩ تحتفل بتخريج الدفعة 17 لطلابها

تأسست أكاديمية أسباير عام 2004 لتقدم التعليم والتدريب الرياضي -في بيئة متميزة- للطلاب الموهوبين رياضياً ليكونوا أبطال الغد عالميا.

أهداف أسباير

وتهدف أسباير إلى تحديد وجذب المواهب الرياضية الصاعدة، ورفع مستوى الأداء الرياضي بالتدريب العالي المستوى معززا بالعلوم الرياضية، وكذلك منح الطلاب تعليماً متميزاً ورعاية على أعلى مستوى ، ولتحقيق هذه الأهداف تتعاون الأكاديمية مع المؤسسات الرياضية والأكاديمية القطرية، وتسعى لإرساء مكانة الأكاديمية في المجتمع باعتبارها الوجهة التي تقصدها المواهب الرياضية.

وتقدم أسباير رعاية متكاملة للطلاب الرياضيين لتطوير أدائهم، معززة بالتكنولوجيا والعلوم من أجل تقديم الأداء الرياضي الأفضل.
كما تجري أسباير البحوث للابتكار في التدريب والأداء الرياضي و العلوم الرياضية أيضا.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *