الأهلي بطلا لأفريقيا للمرة الـ11 في تاريخه بعد فوزه على الوداد المغربي

تُوج نادي الأهلي المصري مساء الأحد بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، للمرة الـ11 في تاريخه، بعد فوزه في مجموع مواجهتي الدور النهائي أمام الوداد البيضاوي المغربي (حامل اللقب).

وانتزع الأهلي تعادلا ثمينا بهدف لمثله على ملعب “محمد الخامس” بالدار البيضاء، ليتوج باللقب بعد فوزه بلقاء الذهاب الذي أقيم في القاهرة بهدفين مقابل هدف.

واستهل الوداد اللقاء بهدف أحرزه يحيى عطية الله في الدقيقة الـ27 من ركلة حرة مباشرة، وكان كافيا للوداد لحصد اللقب الرابع في تاريخه والثاني تواليا، قبل أن يدرك محمد عبد المنعم هدف التعادل للأهلي في الدقيقة الـ78.

وثأر الفريق المصري لخسارته بثنائية نظيفة أمام الوداد العام الماضي عندما أقيم النهائي من مواجهة واحدة أثارت جدلا بعد قرار الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) إسناد تنظيم المباراة إلى المغرب بعد سحب السنغال طلب التنظيم.

وساعد على فوز الأهلي تألق وثبات حارسه محمد الشناوي العائد لحراسة مرمى العملاق القاهري، بعد غيابه عن مباراة الذهاب لعدم اكتمال لياقته بعد عودته من الإصابة.

ورغم ارتفاع درجة الحرارة، كانت مدرجات الملعب قد امتلأت قبل انطلاق المباراة بنحو 3 ساعات، وسط احتياطات أمنية صارمة، لكن جماهير الوداد خاب أملها في الاحتفاظ باللقب القاري.

وعزز الأهلي رقمه القياسي بالتتويج للمرة الـ11 بلقب دوري الأبطال، في حين تجمد رصيد ألقاب الوداد بالبطولة عند 4 ألقاب فقط.

ويعد هذا النهائي هو الثالث بين الوداد والأهلي في دوري أبطال أفريقيا بعد نسختي 2017 و2022 التي فاز بهما الفريق المغربي.

وضمِن الأهلي المصري مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية التي تحتضنها السعودية نهاية العام الجاري، بمشاركة مانشستر سيتي الإنجليزي المتوج قبل يومين بطلا لأوروبا.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *