عودة نيمار إلى برشلونة تشغل الصحافة العالمية

أشعل اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، وسائل الإعلام الرياضية، بعد أن سربت صحيفة ليكيب الفرنسية أنباء عن نية نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي العودة إلى برشلونة الإسباني الصيف الحالي.

وبحسب التقرير الذي نشرته “ليكيب”، فإن نيمار تواصل مع رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الأحد الماضي، وأخبره برغبته في الرحيل.

ولم يصدر تعقيب فوري من إدارة النادي على ما نشرته الصحيفة الفرنسية.

وقالت “ليكيب” إن السبب الرئيسي وراء رغبة نيمار في المغادرة هو الاحتجاج العلني من قبل المشجعين أمام منزله مايو الماضي، ومطالبته بترك النادي.

إلى جانب ذلك، فإن حنين النجم البرازيلي يدفعه للعودة إلى برشلونة، حيث لعب معه من عام 2013 إلى 2017 .

ولفتت ليكيب إلى أن نيمار ربما ينضم لكيليان مبابي، الذي قد يرحل عن باريس سان جيرمان هو الآخر خلال فترة الانتقالات الحالية.

وعاد نيمار للمشاركة مع باريس سان جيرمان خلال فترة الإعداد للموسم المقبل بعد 6 أشهر من الغياب بسبب الإصابة.

يأتي ذلك خلال وقت حرج من موسم الانتقالات الصيفية التي يحددها الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا.

ويدور حاليا جدل داخلي في النادي الكتالوني حول التعاقد مع اللاعب، حسبما أفادت مصادر لشبكة ESPN الرياضية.

وافادت الشبكة أن هناك من يدعم الفكرة، وهناك من يرفضها، بمن فيهم المدرب تشافي هيرنانديز، كونهم يعتقدون أن النجم البرازيلي لن يتناسب مع فريق برشلونة الحالي.

وأكدت مصادر النادي أنهم لا يستبعدون تماما، إمكانية عودة نيمار، الذي رحل عن برشلونة في عام 2017، ولكنهم حذروا من أن الصفقة ستكون صعبة جدا من الناحية المالية، وبسبب الرأي المنقسم حول ملاءمته.

وذكرت الشبكة الرياضية في تقارير سابقة أن نيمار (31 عاما) سيكون سعيدا بالعودة إلى برشلونة، وأنه أعاد طرح الفكرة مؤخرا.

وتظل فرص حدوث الانتقال ضئيلة، خاصة بسبب مشكلات النادي المالية ومعارضة المدرب تشافي هيرنانديز لعودته.

ومع اقتراب بداية موسم برشلونة 2023-2024، لم يتمكن النادي من تسجيل لاعبيه الجدد، مثل إلكاي غوندوغان وأوريول روميو وإينيغو مارتينيز، أو اللاعبين الذين جددوا عقودهم مع الليغا.

ونتيجة لذلك، يتوفر لديهم 13 لاعبا فقط لمباراة الأحد المقبل ضد خيتافي.

وقد يتقلص هذا الرقم إلى 11 لاعبا في الأيام القليلة المقبلة، حيث يأمل برشلونة في إتمام انتقال اللاعب الإيفواري، فرانك كيسي إلى السعودية والفرنسي عثمان ديمبيلي إلى باريس سان جيرمان.

ويعمل النادي بجدية لحل المشكلة، وسيجعل انتقال نيمار الأمور أكثر تعقيدا، على الرغم من استعداد اللاعب للتنازل من أجل إتمام الصفقة.

وأفادت مصادر قريبة من باريس سان جيرمان لشبكة ESPN بأنه لم يتم إجراء أي محادثات بين الناديين بشأن نيمار، رغم تأييد النادي الفرنسي لرحيله.

ويفضل النادي الفرنسي إبرام صفقة دائمة، لكنهم مستعدون أيضا للتفاوض حول إعارة مبدئية.

في كل الأحوال، هناك خلاف في برشلونة بشأن جدوى التعاقد مع نيمار.

تشافي يعطي الأولوية لضم ظهير أيمن ولاعب وسط هجومي، ورغم أن رحيل ديمبيلي قد يفسح المجال لنيمار، إلا أن المدرب لا يعتقد أن البرازيلي هو الخيار الأمثل لفريقه.

ومن جانب آخر، هناك شخصيات بارزة في النادي لا تستبعد التوقيع مع نيمار، وهم يعتقدون أن الرئيس خوان لابورتا قد يدعم الصفقة.

وذكرت ESPN الأسبوع الماضي أن هناك نقاشا حول من يجب أن يملأ الشاغر في مركز الظهير الأيمن.

وكان البعض يفضل الإسباني إيفان فريسنيدا من بلد الوليد، في حين كان آخرون يفضلون خيارا أكثر خبرة مثل لاعب مان سيتي، البرتغالي جواو كانسيلو أو لاعب فياريال خوان فويث.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *