وزير الداخلية يرعى حفل إطلاق استراتيجية الوزارة (2024-2030)

وزير الداخلية يرعى حفل إطلاق استراتيجية الوزارة (2024-2030)

رعى وزير الداخلية وقائد قوة الأمن الداخلي (لخويا) الشيخ خليفة بن حمد بن خليفة آل ثاني الخميس حفل وزارة الداخلية بإطلاق استراتيجيتها 2024- 2030.

وتهدف استراتيجية وزارة الداخلية إلى تحقيق رؤية الوزارة المتمثلة في ريادتها إقليميا ودوليا وتحقيق الاستقرار الأمني والسلامة العامة وتطوير الخدمات من خلال التميز في أدائها.

حضر الحفل وزير الدولة للشؤون الداخلية الشيخ عبد العزيز بن فيصل بن محمد آل ثاني ورئيس ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي والأمين العام للمجلس الوطني للتخطيط عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، إلى جانب عدد من كبار قيادات الوزارة ومديري الإدارات.

وتهدف استراتيجية الداخلية إلى تحقيق رؤية الوزارة المتمثلة في الريادة إقليميا ودوليا وتحقيق السلامة العامة والاستقرار الأمني وتطوير الخدمات والتميز في الأداء.

وخلال الحفل، قال مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي، العقيد خالد عبدالعزيز المهندي: “إن التزام الوزارة بالتخطيط الاستراتيجي ضمن رؤية قطر 2030 جاء لمواكبة التحسينات التي تشهدها الوزارة لاستمرار التطور وتحقيق التطلعات.. ومن هذا المنطلق تم العمل على إعداد الخطة الاستراتيجية.. والتي ركزت على محاور رئيسية تتضمن الاستدامة والتميز في الأداء”.

وأضاف أن الخطة جاءت استجابة لمشروع استراتيجية التنمية الوطنية 2024/ 2030، وتم وضع إطار عمل ومنهجية تكفل إعداد الخطة بطرق سليمة، حيث اتضحت ملامح استراتيجية الوزارة من خلال تحديد الأولويات التي استندت على نتائج تقييم البيئة الداخلية والخارجية وأثرها في تحقيق رؤية قطر 2030.

وقدم رئيس قسم التخطيط والمتابعة بإدارة التخطيط الاستراتيجي، النقيب محمد ناصر آل خليفة، عرضا حول الاستراتيجية، مبينا علاقتها برؤية قطر 2030، وموقع قطر في المؤشرات العالمية 2023، وأهم الجوائز التي حصدتها الوزارة خلال الاستراتيجية السابقة 2022/2018.

كما تطرق العرض لإنجازات الاستراتيجية السابقة، وتطلعات 2024/ 2030، لتحقيق رؤية الوزارة إقليميا ودوليا ورسالتها في تحقيق الاستقرار الأمني والسلامة العامة وتطوير الخدمات من خلال التميز في الأداء.

وتناول العرض الأهداف السبعة لاستراتيجية الداخلية والمتمثلة في: المحافظة على الاستقرار الأمني وخفض معدلات الجرائم، وحماية المجتمع من المخدرات، والتصدي للجرائم والتهديدات الإلكترونية وحماية المجتمع من مخاطرها، إلى جانب رفع مستوى السلامة المرورية على الطرق، وحماية وإنقاذ الأرواح والممتلكات وإدارة الأزمات الطارئة بكفاءة، إضافة إلى تحسين كفاءة وفاعلية موارد الوزارة البشرية والمادية، والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة بالوزارة.

كما شهد الحفل عرضا مرئيا مصورا عن تقدم وزارة الداخلية وتطورها في تحقيق الاستقرار الأمني عبر الفترات الزمنية الماضية وصولا إلى وقتنا الحاضر.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *