نتنياهو يضع عراقيل والوسطاء يواصلون العمل على وقف القتال

يواصل الوسطاء حث خطاهم من أجل التوصل لاتفاق يوقف القتال ولو مؤقتا في قطاع غزة ويعيد بعض الأسرى الإسرائيليين المتواجدين لدى فصائل المقاومة.

وبات جليا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحول دون التوصل للاتفاق الذي أصبح أولوية للجميع تقريبا بما في ذلك الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي يعيش أزمة انتخابية بسبب عدم استجابة إسرائيل لأي من تصوراته.

وتظاهر آلاف أمام مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب وحيفا والقدس يومي السبت والأحد للمطالبة بعقد اتفاق لإعادة ما تبقى من الأسرى أيا كان الثمن الذي ستدفعه إسرائيل وهددوا بحرق البلد كلها من أجل إعادة ذويهم.

 

مفاوضات مرتقبة بالدوحة

على الرغم من ذلك، أجّل نتنياهو اجتماعا كان مقررا مساء السبت لمجلس الحرب المصغر من أجل بحث الصلاحيات التي سيحصل عليها رئيس الموساد ديفيد برنيع قبل البدء في مفاوضات مرتقبة بالدوحة من أجل المضي قدما في صفقة التبادل.

وتستضيف الدوحة مفاوضات لبحث المقترح الذي قدمته حركة المقاومة الإسلامية حماس لتأمين وقف القتال.

وقالت وكالة رويترز إن برنيع سيبحث صفقة التبادل مع رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ومسؤولين مصريين في الدوحة.

وتعثرت المفاوضات خلال الأسابيع الماضية بسبب رفض نتيناهو لكافة مطالب المقاومة تقريبا وإصراره على عقد صفقة تبادل وفق شروطه.

وواصل نتنياهو مطالبة قطر بالضغط على قادة حماس المتواجدين في الدوحة من أجل إطلاق سراح الأسرى دون أي ضمان لوقف القتال.

لكن الشيخ محمد بن عبد الرحمن قال في وقت سابق إنها لا تستخدم وجود قادة بعض الحركات على أراضيها لابتزازهم، وأكد أن بلاده تتعامل كوسيط محايد بين الأطراف.

وقال الشيخ محمد في مؤتمر صحفي من واشنطن إن قطر ستواصل جهودها لوقف القتال رغم محاولات البعض عرقلة هذه الجهود.

كما قال المتحدث باسم الخارجية ماجد الأنصاري إن الدوحة تريد وقف مستداما وليس موقتا للقتال، وحث في مقابلة مع “CNN” طرفي النزاع للمضي قدما في صفقة التبادل.

وقال الأنصاري إن أطرافا من بينها نتنياهو تمتلك مفاتيح الحل الآن، محذرا من أن كل يوم يمر يمثل خطرا كبيرا على حياة الأسرى والمدنيين في غزة على حد سواء.

وأكد الأنصاري أن مواصلة لا يخدم مصلحة أي طرف وخصوصا الإسرائيليين، وأن عناصر مهمة من كلا الطرفين تريد إنهاء الحرب.

في غضون ذلك، وجه زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر انتقادات حادة لنتناهو، ووصفه بأنه عقبة كبرى أمام عملية السلام، ودعا لإجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل.

ورد نتنياهو في مقابلة مع “CNN” بأن تصريحات شومر “غير لائقة”، وأن الإسرائيليين هم من يقررون متى يغيرون حكومتهم.

وقبل أيام، قالت حركة حماس إنها قدمت للوسطاء تصورا يركز على وقف العدوان وتقديم المساعدات وعودة النازحين وسحب القوات الإسرائيلية من القطاع.

وقالت الحركة في بيان إنها تعتبر هذه الأمور مبادئ أساسية وضرورية لأي اتفاق بشأن تبادل الأسرى.

وأبدت الولايات المتحدة تفاؤلا بمقترح حماس وقال منسق اتصالات مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي إنه يعتبر في حدود الإطار الذي تم وضعه للصفقة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *