واشنطن ترسل مسيَّرتين متطورتين للخليج.. وتحذير للسفن في “هرمز”

نشرت الولايات المتحدة الأمريكية طائرتين مسيَّرتين من طراز “إم كيو 9 ريبر” في منطقة الخليج العربي؛ وقالت إنهما تهدفان لـ”ردع العدوان وتعزيز الوعي بالمجال البحري وتعزيز الالتزام تجاه شركاء واشنطن الإقليميين”.

وكثفت واشنطن خلال الفترة الأخيرة نشر قواتها في الشرق الأوسط لصد ما تصفه بتهديدات إيران لحركة الملاحة في مضيق هرمز.

وفي السابع من الشهر الجاري، وصل أكثر من 3 آلاف بحار وجندي أمريكي إلى الشرق الأوسط ضمن خطة لتأمين حركة السفن في مياه الخليج.

كما أرسلت واشنطن سفينة هجوم برمائية وسفينة إنزال إلى البحر الأحمر لـ”توفير أصول جوية وبحرية إضافية للمنطقة”.

و في 17 يوليو 2023، قالت وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون إنها سترسل مقاتلات إضافية من طرازي “إف-35″ و”إف-16” إلى جانب بارجة حربية إلى الشرق الأوسط.

وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي في محاولة لمراقبة الممرات المائية الرئيسية بالمنطقة، بعد تعرض سفن شحن تجارية للاحتجاز أو المضايقة من جانب إيران في الأشهر القليلة الماضية.

وأعلنت القياد المركزية الأمريكية في 20 يوليو الماضي، أن واشنطن ستقوم بتعزيز تجمعها العسكري المتوجه إلى مضيق هرمز بواسطة سفينتي إنزال تابعتين للقوات البحرية.

والشهر نفسه. أطلقت القوات البحرية الأمريكية طائرة مسيرة من طراز “إيروفيل فليكسوروتور” في مياه خليج عُمان.

وتغطي منطقة عمليات الأسطول الخامس الأمريكي نحو 2.5 مليون ميل مربع من المساحة المائية.

وتضم المنطقة الخليج العربي وخليج عمان والبحر الأحمر وأجزاء من المحيط الهندي وثلاث نقاط اختناق حرجة في مضيق هرمز وقناة السويس ومضيق باب المندب.

تحذير غربي للسفن

في غضون ذلك، حذرت قوات بحرية غربية يوم السبت السفن التي تعبر مضيق هرمز الاستراتيجي من الاقتراب من مياه إيران الإقليمية تجنبا للاستيلاء عليها.

ونقلت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية  عن المتحدث باسم الأسطول الخامس الأمريكي تيموثي هوكينز، أن “مجموعة بحرية مدعومة من الولايات المتحدة تسمى (International Maritime Security Construct) تخطر البحارة الإقليميين بالاحتياطات المناسبة لتقليل مخاطر الاستيلاء عليها بالنظر إلى التوترات الإقليمية الحالية التي نسعى إلى وقف تصعيدها”.

وأضاف هوكينز: “ننصح السفن بالعبور بعيدا عن المياه الإقليمية الإيرانية قدر الإمكان”.

كما نقلت الوكالة مؤسسة المخابرات الخاصة “أمبري”، إن “منظمة بحرية يقودها الاتحاد الأوروبي تراقب الملاحة في المضيق، حذَّرت من احتمال هجوم على سفينة تجارية مجهولة العلَم بمضيق هرمز في غضون 12 إلى 72 ساعة القادمة”.

وفي وقت سابق، أطلقت الشركة نفسها تحذيرا مماثلا في وقت سابق، بعد احتجاز السلطات الإيرانية سفينة تجارية “بادعاءات كاذبة”.

ويقع مضيق هرمز في المياه الإقليمية لإيران وعُمان، ويبلغ عرض أضيق نقطة فيه 33 كيلومترا (21 ميلا بحريا)، ويمر عبره 20% من النفط العالمي.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *