الدوحة وعمَّان تبحثان تعزيز التعاون في مجال العمل

المري خلال لقائه مع وزيرة العمل الأردنية

بحث وزير العمل القطري علي المري، اليوم الأحد، مع وزيرة العمل الأردنية ناديا الروابدة، التعاون المشترك بين البلدين في مجال العمل وذلك خلال  اجتماعات الدورة الـ50 لمؤتمر العمل العربي المنعقد في  بغداد.

وقال المري، الذي يترأس مجلس إدارة منظمة العمل العربية، في كلمة ألقاها خلال افتتاح المؤتمر، إن الدورة الحالية “تأتي في ظل ظروف استثنائية تمر بها الأمة العربية، حيث لا يزال قطاع غزة مشتعلا، والأزمة الاقتصادية تلقي بظلالها على أسواق العمل وقضايا التشغيل في الدول العربية”.

وأعرب المري عن أمله في أن يخرج المؤتمر بقرارات وتوصيات تساعد على تحقيق تطلعات الشعوب في تأمين فرص العمل اللائق.

كما أعرب عن أمله في أن تسهم الدورة في دعم تطلعات الشعوب لتحقيق التوازن بين إيجاد المزيد من فرص العمل، والحفاظ على مكتسبات العمال في شروط عمل لائق والوصول إلى أسواق عمل أكثر أمنا واستقرارا وعدالة.

 

مبادرة قطرية

وأطلق سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في يونيو 2018 مبادرة تتضمن توفير 20 ألف فرصة عمل في قطر للشباب الأردني، واستثمار 500 مليون دولار في مشاريع البنية التحتية والسياحية في الأردن.

ومطلع العام الجاري،  قالت وزيرة الاستثمار الأردنية خلود السقاف إن العلاقات بين البلدين تحظى بأهمية كبيرة على المستويين السياسي والاقتصادي.

وأكدت السقاف أن الاستثمارات القطرية في الأردن بلغت 4.5 مليارات دولار موزعة على عدد متنوع من القطاعات الحيوية.

وأشارت إلى أن الأردن يتطلع لمزيد من التعاون في ظل متانة العلاقات والقرب الجغرافي والاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت فعاليات الدورة الـ50 من مؤتمر العمل العربي بالعاصمة العراقية بغداد وذلك بحضور رئيس الوزراء العراقي محمد  شياع السوداني.

ويستمر المؤتمر في الفترة من 27 أبريل الجاري إلى 4 مايو. ويضم المؤتمر مندوبين من 21 دولة عربية، بما في ذلك رؤساء وأعضاء رابطات أرباب العمل ونقابات العمال.

كما يحضر الاجتماع ممثلون عن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إلى جانب مندوبين من منظمات عربية ودولية وعدة سفراء.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *