قطر تعزز علاقاتها الاقتصادية مع دول الخليج وآسيان وآسيا الوسطى

جانب من المؤتمر الاقتصادي والاستثماري لدول الخليج والآسيان

شاركت دولة قطر ،اليوم الخميس بفعالية في المؤتمر الاقتصادي والاستثماري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، الذي انطلق في العاصمة السعودية الرياض يوم الثلاثاء الماضي.

ومثل دولة قطر في المؤتمر، وكيل وزارة التجارة والصناعة محمد المالكي، حيث أكد على أهمية تعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة بين دول مجلس التعاون الخليجي ودول رابطة الآسيان، ودعم الجهود الرامية لتحديد الفرص واستغلالها في مجالات الاستثمار والتجارة والاقتصاد.

وتضمن المؤتمر جلسات حوارية وورش عمل تناولت مختلف مجالات التعاون الاقتصادي بين دول الخليج وآسيان، في مجال التجارة والطاقة والزراعة والأمن الغذائي والاقتصاد و الاستثمار والسياحة.

وشارك وكيل وزارة التجارة والصناعة في منتدى الاستثمار بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول آسيا الوسطى، وافتتحه وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي.

ويعتبر هذا المنتدى منصة مهمة لصناع السياسات والمسؤولين والرؤساء التنفيذيين والقطاع الخاص لتبادل الخبرات والتجارب، وتسليط الضوء على المبادرات والإمكانيات المتاحة للاستفادة من الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات.

وشهد المنتدى عروضا ترويجية وجلسات حوارية وورش عمل في مجالات الطاقة المتجددة والبتروكيماويات و الزراعة والأمن الغذائي والصناعة والرعاية الصحية والمدن الذكية والتقنية والرقمنة وغيرها.

وساهمت مشاركة قطر في المؤتمر والمنتدى في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الخليج وآسيان وآسيا الوسطى، وتحديد فرص جديدة للتعاون والاستثمار.

وتأتي هذه المشاركة في إطار حرص دولة قطر على تنويع اقتصادها، وتعزيز مكانتها كمركز إقليمي ودولي للتجارة والاستثمار.

وفي أكتوبر الماضي، شارك سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في قمة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) التي عقدت في الرياض.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *