قطر ترحب باعتماد الأمم المتحدة قرارا يدعم أحقية فلسطين بالعضوية الكاملة

قطر ترحب بقرار الأمم المتحدة دعم أحقية فلسطين بالعضوية الكاملة

رحبت دولة قطر باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة قرار أحقية فلسطين في العضوية الكاملة بالمنظمة الدولية، ويوصي مجلس الأمن الدولي بإعادة النظر في الطلب الفلسطيني، واعتبرت أن تصويت 143 دولة لصالح القرار التاريخي يمثل اعترافا دوليا بحق طبيعي وقانوني وتاريخي للشعب الفلسطيني.

وأعربت وزارة الخارجية، في بيان، مساء الجمعة، عن أمل قطر في تجاوب مجلس الأمن مع توصية الجمعية العامة، لتصبح فلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة، بما يعزز مكانتها في المنظومة الأممية، ويمكن الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة، ويمهد الطريق لحل عادل وشامل ومستدام للقضية الفلسطينية.

وجددت الوزارة موقف قطر الداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

والجمعة، عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة جلسة تصويت على مشروع قرار جديد يمنح دولة فلسطين العضوية الكاملة ويعزز مكانتها في المنظمة.

وحظي مشروع القرار بتأييد 143 دولة، وعارضته 9 دول، وامتنعت 25 دولة عن التصويت.

وأكد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، دنيس فرنسيس، على ضرورة حل القضية الفلسطينية بشكل عادل ودائم.

وشدد على الحاجة إلى وقف فوري لإطلاق النار وحماية المدنيين في قطاع غزة.
وجدد التأكيد على دعم حق فلسطين في العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.
يمنح القرار فلسطين حقوقًا وامتيازات إضافية كدولة مراقبة حاليا، بما في ذلك، تقديم المقترحات والتعديلات وإثارة الاقتراحات الإجرائية خلال اجتماعات الأمم المتحدة دون المرور بدولة ثالثة، إضافة للمشاركة في المؤتمرات والاجتماعات الدولية، والانضمام إلى المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تديرها الأمم المتحدة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *