قطر تدعو لتجنب التصعيد في ليبيا وحل الخلافات بالحوار

أعربت دولة قطر عن قلقها البالغ من التطورات التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس ودعت كافة الأطراف لتجنب التصعيد وممارسة أقصى درجات ضبط النفس.

وطالبت الخارجية القطرية في بيان اليوم الثلاثاء كافة الأطراف بالاحتكام لصوت العقل وحل الخلافات عبر الحوار وتجنيب المدنيين تبعات المواجهات.

وعبر البيان عن دعم قطر الكامل لجهود بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بما يحقق السلام والاستقرار فيها، ودعمها الكامل للمسار السياسي الليبي، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأكدت الخارجية دعم الدوحة لكل الحلول السلميّة التي تحافظ على وحدة ليبيا واستقرارها وسيادتها، وتحقق تطلّعات شعبها الشقيق في التنمية والازدهار.

وأمر رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة بصفته وزيرا للدفاع بتسليم آمر اللواء 444 التابع للمجلس الرئاسي إلى طرف محايد لإنهاء الأزمة التي اندلعت بسبب اعتقاله.

شهدت العاصمة طرابلس يوم الثلاثاء اشتباكات بين أقوى فصيلين من الفصائل المسلحة في البلاد مما تسبب في محاصرة المدنيين في منازلهم وأثار مخاوف من تفاقم أسوأ أعمال عنف تجري في طرابلس هذا العام.

وأصيب 18 مدنيا خلال اشتباكات بين قوة تابعة للمجلس الرئاسي و”اللواء 444″ بعد احتجاز آمره محمود حمزة في مطار معيتيقة.

وقال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي للجزيرة إن أكثر من 20 عائلة أجليت من منازلها كانت عالقة في مواقع الاشتباكات.

وأضاف علي أن هناك عائلات أخرى عالقة داخل منازلها، لكن الوصول إليها متعذر بسبب تواصل الاشتباكات.

ولم يتضح بعد عدد قتلى الاشتباكات لكن وحدة طبية مرتبطة بوزارة الدفاع قالت إنها نقلت ثلاث جثث من أحياء الفرناج وعين زارة وطريق الشوك، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *