نحو 34 ألف شهيد وأكثر من 75 ألف مصاب في غزة منذ بدء العدوان

جثث الشهداء في شوارع قطاع غزة
جثث الشهداء في شوارع قطاع غزة

ارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ ستة أشهر إلى 33 ألفا و843 شهيدا، فضلا عن 76 ألفا و575 مصابا، غالبيتهم من الأطفال والنساء.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصادر طبية ميدانية، إن قوات الاحتلال ارتكبت 5 مجازر جديدة بحق العائلات في قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد 46 شخصا، وإصابة 110 آخرين، خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأشارت المصادر إلى وجود عدد من الأشخاص تحت الركام وفي الطرقات، وقالت إن طواقم الإسعاف لا تستطيع الوصول إليهم بسبب استمرار القصف الجوي والمدفعي على المنازل ومخيمات النازحين في مناطق متفرقة من القطاع.

قتل الأطفال

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” كاثرين راسل،في الرابع من ابريل الجاري، إن حرب غزة تسببت في استشهاد أكثر من 13 ألف طفل، وإصابة عدد لا يحصى من الأشخاص.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن الحرب تسببت في مقتل أطباء وعاملين في المجال الإنساني ومعلمين.

الشهداء من الصحفيين

وارتفعت حصيلة الشهداء من الصحفيين في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ 7 أكتوبر الماضي، إلى 140، وفق بيانات المكتب الإعلامي الحكومي في غزة.

استهداف موظفي الإغاثة

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ،بتاريخ 25 مارس الماضي، عن مقتل 171 من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئبن (أونروا) خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مؤكدا أنه أكبر عدد من القتلى تم تسجيله بين موظفي الأمم المتحدة تاريخيا.

 

وقال غوتيريش، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الأردنية عمان في مدرسة البنات التابعة لـ “الاونروا” في مخيم الوحدات، إنه يجب الحفاظ على تدفق الخدمات الفريدة من نوعها التي تقدمها الوكالة للمحافظة على تدفق الأمل

ومنذ بداية العدوان، فر مليون إنسان من منازلهم بعد أن دمّر الاحتلال 70 ألف وحدة سكنية بشكل كامل، و290 ألفا أخرى بشكل جزئي.

وتشير التقارير إلى إسقاط ما يصل إلى 70 ألف طن من المتفجرات على القطاع خلال الشهور الستة الماضية، مما أدى إلى تدمير 100 مدرسة وجامعة و171 مقرا حكوميا بشكل كامل.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *