سمو الأمير يغادر إلى غويانا في مستهل جولة تشمل السلفادور

غادر سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، متجها إلى مدينة جورج تاون عاصمة غويانا التعاونية في مستهل جولة تشمل أيضا السلفادور.

ومن المقرر أن يبحث سمو الأمير خلال الزيارتين تعزيز العلاقات في مختلف المجالات كما سيناقش مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك مع المسؤولين في البلدين.

وسيتم خلال الزيارتين التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مختلف مجالات التعاون.

وفي مايو الماضي، زار رئيس غويانا محمد عرفان علي، دولة قطر، وأحرى مباحثات مع الشيخ تميم.

وقال علي بعد اللقاء أن انطلاقة مهمة للتعاون الثنائي قد بدأت، لا سيما في المجال الاقتصادي، في ظل ما يبديه البلدان من استعداد لتقديم كافة التسهيلات الممكنة لتعزيزها.

وافتتجت غويانا التعاونية سفارتها في الدوحة يوم 16 مايو الماضي.

وقال الديوان الأميري أن سمو الأمير بحث مع رئيس غويانا التعاون بين البلدين وسبل تعزيزه لا سيما في مجال الاستثمار والطاقة.

كما بحث علي مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بحثا فيه التعاون بين البلدين وسبل دعمه وتطويره، وناقش مع النائب الأول لرئيس غرفة قطر محمد الكواري، دعوة أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين إلى الاستثمار في بلاده.

وقال رئيس غويانا خلال زيارته للدوحة إن بلاده توفر فرصا استثمارية رائدة في عدد من القطاعات الهامة؛ مثل النفط والغاز والبنية التحتية والسياحة والخدمات والضيافة والزراعة وغيرها.

وأشار إلى أن البلدين يمكنهما التعاون في قطاعات مثل النفط والغاز والأمن الغذائي، خاصة وأن قطر تولي اهتماما كبيرا لهذين القطاعين، وحققت فيهما إنجازات كبيرة.

وأكد رئيس غويانا أن أصحاب الأعمال القطريين الاستثمار في المزارع التي في بلاده بإنتاج الحبوب والأرز والدواجن واللحوم وغيرها من المواد الغذائية

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *