سمو الأمير ورئيس وزراء هنغاريا يعقدان جلسة مباحثات ويشهدان توقيع اتفاقيات

عقد سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني جلسة مباحثات مع رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان، وشهد توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين.

ووقع البلدان اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجالات حماية البيئة والتدريب الدبلوماسي والشباب والرياضة والزراعة.

وقال رئيس وزراء هنغاريا لوكالة الأنباء القطرية إن “زيارة سمو الأمير ستفتح آفاقا جديدة لبناء علاقات وطيدة وشراكة استراتيجية قوية في مجالات الطاقة والزراعة والبنية التحتية والنقل الجوي، إضافة إلى المجالين الأمني والعسكري”.

وفي وقت سابق اليوم، عقد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الاثنين اجتماعا مع رئيسة هنغاريا كاتالينا نوفاك، وذلك على هامش الزيارة الرسمية التي بدأها إلى بودابست أمس الأحد.

وتناول الاجتماع علاقات التعاون بين البلدين وأوجه تعزيزها والارتقاء بها في مختلف المجالات، إضافة إلى تبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد من المستجدات الإقليمية والدولية.

وقد رحبت رئيسة هنغاريا بسمو الأمير وأعربت عن املها في أن تسهم زيارته في تعزيز العلاقات، وهنأت قطر على التميز الكبير الذي أظهرته خلال استضافة بطولة كاس العالم 2022.

وأعرب سمو الأمير عن شكره للرئيسة الهنغارية على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، معربا عن تطلعه لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات لاسيما الطاقة والاقتصاد والاستثمار، ودعا نوفاك لزيارة الدوحة.

وفي وقت سابق اليوم، أقيمت لسمو الأمير مراسم استقبال رسمية لدى وصوله القصر الرئاسي.

ووصل الشيخ تميم بن حمد أمس الأحد، إلى بودابست، في زيارة رسمية تلبية لدعوة من رئيسة البلاد كاتالين نوفاك.

وحضر أمير البلاد جانبا من فعاليات بطولة العالم لألعاب القوى المقامة في هنغاريا حاليا.

كما حضر أيضا حفل الاستقبال الذي أقامه رئيس الوزراء فيكتور أوربان على شرف الضيوف الذين حضروا جانبا من فعاليات البطولة واحتفالات اليوم الوطني لهنغاريا.

وستتناول الزيارة تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وسيناقش أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي مايو الماضي، زار رئيس وزراء هنغاريا الدوحة وعقد مباحثات مع الشيخ تميم بن حمد تناولت تطوير التعاون وخصوصا في الاقتصاد والاستثمار.

واستضافت العاصمة الهنغارية بودابست منتصف يوليو الماضي، أعمال الدورة الثالثة للجنة القطرية – الهنغارية الاقتصادية المشتركة.

واتفق الجانبان “على اتخاذ الخطوات اللازمة للمضي قدما في نهج توطيد التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين، بهدف زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، وتيسير تدفق السلع والخدمات والاستثمارات بين البلدين“.

وبدأت هنغاريا، في مارس الماضي، مفاوضات مع قطر لاستيراد الغاز الطبيعي المسال، بحلول عام 2026، وذلك بين شركة “قطر للطاقة” وشركة الكهرباء الهنغارية لاستيراد الغاز المسال.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *