انطلاق الحوار الاستراتيجي القطري الإسباني الأول في مدريد

رئيس الوزراء مع نظيره الإسباني في الدوحة

يترأس رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وفد بلاده في الحوار الاستراتيجي القطري الإسباني الأول، الذي ينطلق اليوم الجمعة،في العاصمة مدريد.

جاء ذلك وفق تصريح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية د. ماجد الأنصاري، أمس الخميس

وأضاف الأنصاري: يهدف الحوار للارتقاء بعلاقات التعاون بين البلدين في مجالات السياسة والدفاع والأمن والعدل والتجارة والاستثمار والتعليم والثقافة والابتكار.

وأردف المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية أن الحوار سيتناول مستجدات القضايا الإقليمية والدولية، وآخر التطورات في الأراضي الفلسطينية وقطاع غزة.

ودعا إلى ضرورة تعزيز الجهود الرامية إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، وضمان تدفق المساعدات الإنسانية بشكل مستدام .

وأكد المتحدث الرسمي أن زيارة رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز للدوحة في أبريل 2024 أسهمت في تعزيز العلاقات الثنائية، مضيفا أن الحوار الاستراتيجي بين البلدين سينعكس بصورة إيجابية على مستقبل التعاون بين الجانبين.

مباحثات رسمية

وأجرى سانشيز، مطلع أبريل، مباحثات رسمية مع رئيس الوزراء، تناولت العلاقات بين البلدين وتطورات الأوضاع في غزة والأراضي المحتلة.

ووقع الجانبان مذكرة تفاهم بشأن إقامة حوار استراتيجي، وقال رئيس الوزراء الإسباني في مؤتمر صحفي مع الشيخ محمد بن عبد الرحمن إن البلدين اتفقا على قطع خطوات لتعزيز العلاقات.

وأكدا على أهمية تعزيز الجهود الإقليمية والدولية من أجل وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى السكان دون عوائق.

وخلال المؤتمر الصحفي، أعرب الشيخ محمد بن عبد الرحمن عن تقدير دولة قطر لمواقف إسبانيا الداعمة للمساعي الهادفة لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال إن العلاقات بين البلدين شهدت تطورا كبيرا في مختلف المجالات منذ تأسيسها عام 1972، ولاسيما في مجالات الاقتصاد والاستثمار والتجارة.

ومايو الفائت،شارك الشيخ محمد بن عبد الرحمن، في اجتماع اللجنة الوزارية العربية الإسلامية مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، والذي عقد في العاصمة مدريد.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية الأردن والسعودية ومصر وتركيا، حيث جرى تناول التطورات الخطيرة في قطاع غزة، ومواصلة الاحتلال الإسرائيلي والتصعيد العسكري وعدوانه الذي يستهدف المدنيين العزل.

وأشاد أعضاء اللجنة الوزارية، خلال الاجتماع، بمواقف إسبانيا تجاه الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وإعلانها الاعتراف رسميا بدولة فلسطين، وقيامها بحث الاتحاد الأوروبي للاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة.

وبعد الاجتماع، كتب رئيس الوزراء على منصة “إكس”: “شاركت بصحبة أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة بشأن غزة؛ في اجتماع مع دولة الدكتور رئيس وزراء مملكة إسبانيا”.

وأضاف “نقدر الجهود المبذولة من إسبانيا تجاه الحرب على غزّة، ونثمن موقفها الرسمي بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة”.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *