رئيس الوزراء يشارك في اجتماع مع رئيس وزراء إسبانيا بشأن فلسطين

رئيس الوزراء خلال الاجتماع مع سانشيز اليوم الأربعاء

شارك رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في اجتماع اللجنة الوزارية العربية الإسلامية مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، والذي عقد اليوم الأربعاء في العاصمة مدريد.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية الأردن والسعودية ومصر وتركيا، حيث جرى تناول التطورات الخطيرة في قطاع غزة، ومواصلة الاحتلال الإسرائيلي والتصعيد العسكري وعدوانه الذي يستهدف المدنيين العزل.

وأشاد أعضاء اللجنة الوزارية، خلال الاجتماع، بمواقف إسبانيا تجاه الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وإعلانها الاعتراف رسميا بدولة فلسطين، وعملها على دعوة الاتحاد الأوروبي إلى الاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة.

وبعد الاجتماع، كتب رئيس الوزراء على منصة “إكس”: “شاركت بصحبة أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة بشأن غزّة؛ في اجتماع مع دولة الدكتور رئيس وزراء مملكة إسبانيا”.

وأضاف “نقدر الجهود المبذولة من إسبانيا تجاه الحرب على غزّة، ونثمن موقفها الرسمي بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة”.

 

حراك دبلوماسي

وجاء الاجتماع بعد يوم من اعتراف إسبانيا والنرويج وأيرلندا رسميا بالدولة الفلسطينية المستقلة.

ويتضمن اعتراف الدول الثلاث دولة فلسطينية يتم ترسيم حدودها على ما كانت عليه قبل عام 1967 على أن تكون القدس عاصمة لكل من إسرائيل وفلسطين.

واعتبر سانشيز اعتراف بلاده بدولة فلسطين قرارا تاريخيا هدفه المساهمة في تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال سانشيز إن إنشاء الدولة الفلسطينية يجب أولا أن يكون ممكنا مع توحيد الضفة الغربية وغزة عبر ممر واحد وتكون عاصمتها القدس الشرقية وموحدة في ظل الحكومة الشرعية للسلطة الوطنية الفلسطينية.

وشهدت الأيام الماضية سلسلة من الاجتماعات التي عقدتها اللجنة الوزارية العربية الإسلامية مع مسؤولين وقادة أوروبيين لبحث وقف الحرب وإدخال المساعدات لقطاع غزة.

وشارك الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في اجتماع اللجنة العربية مع مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.

وطالب أعضاء اللجنة الوزراية العربية الإسلامية المسؤولين الأوروبيين بالعمل على التصدي لكافة الانتهاكات الصارخة التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، والتي تزيد من المأساة الإنسانية، وتعرقل دخول المساعدات الإنسانية العاجلة إلى قطاع غزة المحاصر.

وشدد الوزراء على أهمية محاسبة الاحتلال على الانتهاكات المتواصلة في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، والتي تخالف القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *