تواجه دولة قطر حملة تشويه ممنهجة بسبب الوساطة التي تقودها لإنهاء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، حسب ما كشفته وكالة “فرانس برس”، أمس الاثنين.

وقالت الوكالة إن حملة تشويه دولية انطلقت نهاية العام الماضي وتشارك فيها مواقع “مشبوهة” تدعو إلى مقاطعة قطر، واصفة إياها بأنها كبرى الحملات التي تواجهها الدوحة.

ونقلت الوكالة عن متخصصين في التضليل الإعلامي أن هذه الحملة تقوم على التشكيك في قطر داخل الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

في الفيديو أعلاه أبرز المعلومات عن هذه الحملة والمناطق التي تعمل منها.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *