جمعية المهندسين تنظم حلقات نقاشية حول الأمن السيبراني خلال سبتمبر

أعلنت جمعية المهندسين القطرية، عن تنظيم ملتقى الأمن السيبراني، خلال سبتمبر المقبل، بهدف تعزيز الوعي والتحصين الرقمي في مواجهة التحديات السيبرانية المتزايدة.

وأعربت الجمعية عن أهمية تكامل جهود جميع الأطراف المعنية، من القطاعين الحكومي والخاص، للتصدي للتهديدات السيبرانية بفعالية، مؤكدةً على التزامها بدعم التطوير المستدام وتعزيز القدرات الوطنية في مجال الأمن السيبراني، لتحقيق استدامة ونمو آمن لقطر.

جاء ذلك في تصريح لرئيس مجلس إدارة جمعية المهندسين القطرية، المهندس خالد بن أحمد النصر، نشرته وكالة الأنباء “قنا”، الأربعاء.

وستعقد الجلسة النقاشية الأولى بالحي الثقافي “مبنى 15” في 21 سبتمبر، تحت عنوان: “التهديدات السيبرانية الحالية والناشئة”.

ونوه النصر أن الملتقى يضم نخبة متميزة من الخبراء والمتحدثين الذين سيشاركون تجاربهم ورؤاهم في مواجهة التحديات السيبرانية.

وأشار إلى تضمن الملتقى مجموعة من الحلقات النقاشية وورش العمل التفاعلية التي ستساعد في تعزيز المعرفة وتبادل الخبرات.

واعتبر النصر الملتقى منبرا حيويا من أجل التواصل وتقديم أفضل الممارسات والحلول التي تسهم في تعزيز أمان الأنظمة والمستقبل الرقمي.

ودعا جميع المختصين والمهتمين في مجال الأمن السيبراني إلى المشاركة الفاعلة فيه.

يذكر أن “ملتقى الأمن السيبراني” يحظى بأهمية بالغة في ظل العالم الرقمي المتسارع التطور، حيث تمثل الهجمات السيبرانية تهديدا يتزايد يوما بعد يوم، وتأتي هذه المبادرة استجابة للحاجة الملحة لرفع مستوى الوعي والمعرفة بمجال الأمن السيبراني، وتعزيز التدابير الوقائية والاستجابة لحماية الأنظمة والبيانات الحيوية.

وتعد جمعية المهندسين القطرية من أهم وأنشط الجمعيات المهنية في الدولة حيث تقوم بدور توعوي من خلال عقد المحاضرات الهندسية المختلفة بالإضافة إلى تنظيم بعض المؤتمرات الهندسية بالتعاون مع الأجهزة الحكومية والمؤسسات الوطنية، بالإضافة إلى توفير التدريب الضروري لقطاع المهندسين.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *