تكلفة أضرار العدوان الإسرائيلي على غزة تتجاوز 18 مليار دولار

18.5 مليار دولار تكلفة تدمير البنية التحتية في غزة

قال تقرير صادر عن البنك الدولي والأمم المتحدة إن تكلفة الأضرار التي خلفها العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة تقترب من 18.5 مليار دولار، مشيرا إلى أن الضرر طال المنشآت السكنية والخدمية كافة.

وأوضح التقرير -الذي موله الاتحاد الأوروبي- أن الخسائر التي خلفها العداون تعادل 97% من إجمالي الناتج المحلي لغزة والضفة الغربية في عام 2022.

وشمل التقرير الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للقطاع في الفترة بين أكتوبر 2023 ونهاية يناير 2024، والتي قال إنها طالت كافة القطاعات.

ووفق التقرير، فإن المباني السكنية تشكل 72% من جملة الأضرار الناجمة عن العدوان، في حين تشكل البنية التحتية للخدمات العامة مثل الصحة والتعليم والمياه نسبة 19%.

وبلغت الأضرار التي لحقت بالمنشآت التجارية والصناعية 9% من التكلفة الإجمالية المذكورة، حسب التقرير الذي أكد أن 84% من المرافق الصحية في غزة إما دمرت أو تضررت.

ومن المتوقع أن تستغرق عملية رفع الأنقاض -المقدرة بـ26 مليون طنا- ما يصل إلى عشر سنوات، وفق تصريح سابق أدلى به زهير العمري رئيس مجلس الإدارة في الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، لوكالة الأناضول التركية.

كما لفت تقرير البنك الدولي والأمم المتحدة إلى أن نصف سكان القطاع البالغ عددهدم 2.3 مليون نسمة يقفون على حافة المجاعة.

وقال إن غالبية السكان تعاني انعدام أمن غذائي وسوء تغذية حادين، وإن أكثر من مليون شخص أصبحو بلا منازل بعد نزوح 75% من السكان.

جرائم في غزة

وكانت مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فرانشيسكا ألبانيز، قالت أواخر مارس الماضي، إن هناك الكثير من الادلة التي تدفع للقول إن إسرائيل تمارس جريمة الإبادة الجماعية في غزة.

وأكد ألبانيز “وجود أسباب منطقية للقول بأن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب أعمال إبادة وتطهير عرقي خلال حربه على قطاع غزة“.

واضافت ألبانيز، -في تقرير- أن طبيعة وحجم الهجوم الإسرائيلي على القطاع، وما تسبب به من تدمير لظروف الحياة، يكشف نيةً لإبادة الشعب الفلسطيني جسديا.

32 ألف شهيد

وقتلت إسرائيل نحو 33 ألفا وأصابت نحو 75 ألفا آخرين من سكان القطاع خلال عدوانها الذي بدأ قبل 7 أشهر، ودمرت غالبية مرافق القطاع.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الأربعاء إن مستشفيات القطاع تحولت إلى أنقاض وإن العاملين في القطاع الطبي يقتلون.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة في القطاع ارتفاع عدد ضحايا العدوان إلى 32 ألفا و975 شهيدا و75 ألفا و577 مصابا منذ 7 أكتوبر الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، عن مصادر طبية أن حصيلة الشهداء في غزة ارتفعت إلى 32226 شهيدا، أغلبهم من النساء والأطفال.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *