تصاعد الاحتجاجات في الجامعات الأمريكية والشرطة تعتقل مئات الطلاب

الشرطة اعتقلت 300 طالب من داخل الجامعات يوم الأربعاء

اتسعت دائرة الاحتجاجات الطلابية المناهضة للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة لتشمل جامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، فيما داهمت الشرطة حرم جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك اليوم الأربعاء واعتقلت عشرات الطلاب.

ويمثل اقتحام الجامعات أحدث حلقة في مسلسل التوتر المتزايد بين السلطات الأمريكية والطلاب الغاضبين الذين يطالبون بوقف الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين في قطاع غزة.

وكسرت الولايات المتحدة خلال هذا التصعيد الكثير من المبادئ التي لطالما طالبت العالم باحترامها، ومنعت الطلاب من التعبير عن أرائهم المناهضة لإسرائيل.

 

قمع التظاهرات

واستخدمت السلطات في العديد من الجامعات قوات الأمن لقمع المتظاهرين وفض اعتصامات الطلاب بالقوة في حين يتم التغاضي عن المظاهرات المؤيدة لإسرائيل والتي أظهرت فيديوهات على مواقع التواصل قيام مشاركين بها بالتحرش بمتظاهرين مؤيدين لفلسطين.

وقال عمدة نيويورك إيريك آدامز إن الشركة اعتقلت أكثر من 300 شخص داخل حرم جامعة كولوموبيا، واتهم بعض المعتقلين الذين قال إنهم لا ينتمون للجامعة بمحاولة إثارة الفوضى.

ودخل ضباط الشرطة جامعتي كاليفورنيا ولوس أنجلوس صباح يوم الأربعاء، بعد يوم متوتر اشتبكت فيه الشرطة في جميع أنحاء البلاد مع متظاهرين مؤيدين لفلسطين.

ووصفت جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس الاعتصام المناهض للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بغير القانوني، واستدعت الشرطة للتعامل معهم.

وطلبت رئيسة جامعة كولومبيا نعمت شفيق من الشرطة البقاء بحرم الجامعة حتى 17 مايو الجاري لضمان عدم نصب مزيد من خيم الاعتصام.

في المقابل، حمَّلت الرابطة الأمريكية لأساتذة الجامعات فرع جامعة كولومبيا إدارة الجامعة مسؤولية أي اضطرابات قد تحدث.

و أعربت هيئة التدريس بجامعة كولومبيا عن قلقها من خطر دخول الشرطة المسلحة إلى الحرم الجامعي وتعريض الطلاب والموظفين للخطر.

و تشهد الجامعات الأمريكية تصاعدا في الطلبات لسحب الاستثمارات المالية من إسرائيل، مما يثير جدلاً داخل الحرم الجامعي بشأن السياسة الخارجية وحقوق الإنسان.

كما يتزايد الضغط على قيادة جامعة كولومبيا، وهي جامعة من طبقة النخبة في مانهاتن العليا، لاتخاذ إجراءات فعالة أو الانسحاب من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأفادت وسائل الإعلام الأمريكية أن الشرطة اعتقلت ما لا يقل عن ألف شخص في أكثر من 25 حرما جامعيا في 21 ولاية منذ 18 أبريل الماضي.

وأدان البيت الأبيض الأحداث الأخيرة التي شهدتها جامعة كولومبيا، ونقل عن الرئيس جو بايدن وصفه هتافات المحتجين المطالبة بوقف الإبادة الجماعية في غزة بـ”الدنيئة”، وأكد أنه لن يقبل بمواصلة هذا الأمر.

وسيطر نشطاء مؤيدون للفلسطينيين على عدة مبان داخل جامعة كولومبيا مع استمرار الإدارة في منع حضور الطلاب الذين رفضوا إزالة الخيام.

وأقدم المحتجون على اقتحام مبنى هاملتون هول، المشهور باحتضانه الاحتجاجات الطلابية منذ الستينيات من القرن الماضي، وعلقوا لافتة من الطابق العلوي كتب عليها “قاعة هند”، تكريمًا للطفلة الفلسطينية التي قتلت في غزة على يد الجنود الإسرائيليين.

وفي خطوة أخرى، قام آخرون بإغلاق أبواب القاعة من الخارج باستخدام الطاولات وتشكيل حاجز بشري أمامها.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *