بينهم 1.5 مليون من الخارج.. حجاج بيت الله الحرام يتوجهون إلى مشعر منى

مشعر منى

اكتمل وصول حجاج بيت الله الحرام إلى الديار المقدسة، لأداء فريضة الحج هذا العام، حيث أعلنت السلطات السعودية وصول أكثر من 1.5 مليون حاج من الخارج عبر مختلف منافذ القدوم، وبدؤوا اليوم الجمعة بالتوجه إلى مشعر منى.

“لا حج دون تصريح”

وأجرت السلطات السعودية استعدادات واسعة على المستويين الخدمي والأمني، مع التأكيد على أن  “لا حج دون تصريح”.

وقد قامت السلطات الصحية السعودية بتجهيز ما يصل إلى 90 مركزًا صحيًا في مشعري منى وعرفة، وأطلقت خدمة الإسعاف الجوي لدعم الحالات الطارئة.

وتم تجهيز غرفة عمليات تضم الأجهزة الأمنية والصحية والتشغيلية لمتابعة المناسك، مستعينة بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتطبيقات الذكية التي تساعد في إدارة تفويج الحجاج وضبط عملية السعي والطواف داخل الحرم المكي.

وتواصل السعودية تنفيذ مبادرة “الطريق إلى مكة” بتخصيص مسارات خاصة للحجاج القادمين من الخارج في المطارات الرئيسية، بهدف تسهيل وتيسير وصولهم إلى أرض الحرمين الشريفين.

وتتجه الأنظار الآن نحو بداية موسم الحج، حيث يتطلع الحجاج إلى قضاء أيامهم في أجواء التقرب إلى الله وأداء مناسك الحج بكل يسر وسهولة، وسط إجراءات أمنية وخدمية متميزة تضمن لهم الراحة والسلامة.

التوجه إلى منى

وبدأ حجاج دولة قطر، اليوم الجمعة، التوجه إلى المخيمات بمشعر منى، لقضاء يوم التروية والمبيت فيها، اقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، واستعدادا للتوجه صباح غد السبت إلى صعيد عرفات الطاهر، لأداء ركن الحج الأعظم.

يوم عرفات

ويبدأ ضيوف الرحمن بعد مغيب شمس يوم عرفات، النفير إلى مشعر مزدلفة، ويتبعه التوجه إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى في يوم النحر (يوم عيد الأضحى المبارك)، وطواف الإفاضة، وذبح الهدي أو توكيل إحدى الشركات المعتمدة بذلك، ويقضي الحجاج في منى بعد التحلل من إحرامهم أيام التشريق الثلاثة لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى.

وتأهبت بعثة الحج القطرية، استعدادا للتوجه إلى مشعر منى، وسط تكامل كافة وحداتها الخدمية والفنية المساندة لمرافقة الحجاج القطريين خلال أداء المناسك في منى وعرفات ومزدلفة، وتسخير الإمكانات التي تكفل خدمتهم وسلامتهم كافة، ومنها؛ تقديم الرعاية الصحية والإرشادات والفتاوى الشرعية، إلى جانب جهود وحدة مركز الاتصال والدعم، ووحدة الرقابة والتفتيش، والتي تعمل جميعها على مدار اليوم، من أجل خدمة وسلامة حجاج الدولة ورعايتهم.

والأربعاء، تفقد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، رئيس بعثة الحج القطرية، غانم بن شاهين الغانم، مخيمات الحجاج القطريين في مشعري منى وعرفة، للوقوف على جاهزيتها والتأكد من سلامتها، وتوزيعها على الحملات القطرية الـ19.

واستمع  الوزير خلال جولته في مشعر عرفة لشرح مفصل من مسؤول شركة “إثراء” الخير لخدمات الحجاج القائمة على تجهيز مخيمات حجاج دولة قطر، والخدمات التي نفذتها الشركة وفق أعلى المواصفات والمقاييس المعتمدة.

وقال مسؤول الشركة، إن مخيمات مشعر عرفة تضم غرف إعاشة مجهزة بشكل جيد، وتم اختبار جاهزيتها في تحمل الظروف الجوية الحارة.

ولفت مسؤول الشركة إلى تنفيذ متطلبات البعثة القطرية (مكتب شؤون حجاج دولة قطر) بتوفير الخيام العازلة للحرارة (PVC) في مشعر عرفة لحجاج الدولة بتجميع وتركيب مكيفات ذات طاقة استيعابية عالية تناسب الأجواء الحارة، بالإضافة إلى توفير عدة استراحات خارجية مظللة بشكل مناسب.

وخلال اطلاع وزير الأوقاف رئيس بعثة الحج القطرية على مخيمات حجاج الدولة في مشعر منى، أوضح مسؤول شركة إثراء الخير أن المخيمات تم تصميمها حسب أفضل الخامات وبمقاسات تلبي احتياجات الحجاج بمخيمات منى، مع تجهيز المخيمات الخاصة للرجال والمنفصلة عن مخيمات النساء، وذلك قبل يوم التروية.

وضمت مخيمات منى وعرفة جميع وسائل الأمن والسلامة، وتوفير الأجهزة والمرافق الطبية كعيادات وصيدلية وغرف فحص وغرفة عزل وغرف تنويم وعيادات وقسم طوارئ للرجال وأخرى النساء، وسيارة إسعاف مجهزة وفق أعلى المعايير، مع توفر كوادر طبية من أمهر الأطباء والممرضين الذين سيرافقون حجاج الدولة من عرفة إلى مزدلفة.

ووقعت بعثة الحج القطرية بالأراضي المقدسة، الأربعاء، اتفاقية تعاون مع المستشفى الألماني السعودي الخاص في مكة المكرمة، بهدف التعاون في علاج الحالات المرضية الطارئة أو المزمنة، التي تستلزم دخول المستشفى؛ لضمان صحة وسلامة حجاج الدولة.

ووقع الاتفاقية رئيس وحدة الخدمات الطبية في البعثة، خالد عبد الهادي و المدير التنفيذي للمستشفى الألماني السعودي شريف حسين.

وأوضح عبد الهادي أن توقيع عقد التعاون مع المستشفى الألماني السعودي جاء استكمالا لعقود إضافية تم توقيعها مع مستشفيات خاصة بأبراج مكة المطلة على الحرم، وكذلك تم التعاقد مع مستشفى مكة بارك الخاص .

وأضاف عبدالهادي أن بعثة الحج القطرية وفرت في مشعري منى وعرفة مرافق وأجهزة طبية مجهزة وفق أعلى المعايير.

ووصلت طلائع حجاج دولة قطر -البالغ عددهم  4400- إلى الأراضي المقدسة الثلاثاء الماضي حيث غادر مطار حمد الدولي عدد من الرحلات، واكتمل وصولهم الأربعاء.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *