بلينكن: لا غنى عن الدور القطري في مفاوضات تبادل الأسرى

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة تراجع رد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على اتفاق تبادل الأسرى المرتقب، مؤكدا أن بلاده محظوظة لوجود دولة قطر في هذه المفاوضات.

ووصل بلينكن إلى الدوحة يوم الثلاثاء والتقى سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وبحث معهما تطورات الوساطة بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل.

وقال الوزير الأمريكي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء وزير الخارجية إنه سيناقش رد حماس على المقترح مع الحكومة الإسرائيلية غدا الأربعاء.

وأعرب عن اعتقاده بإمكانية التوصل لاتفاق لكنه قال إن الأمر يتطلب مزيدا من العمل من أجل الوصول إلى هذا الهدف، مؤكدا أن واشنطن ستستخدم كل الطرق المتاحة وصولا إلى هدنة يخرج خلالها الأسرى المتواجدون في غزة.

وأضاف أن واشنطن ملتزمة باستخدام أي هدنة لمواصلة البناء على المسار الدبلوماسي للمضي قدما نحو سلام عادل ودائم.

كما قال إنه سيبذل قصارى جهده في مناقشة اتفاق الإطار مع إسرائيل لتجديد وتوسيع الهدنة في غزة وإخراج المحتجزين.

وأعرب بلينكن عن تقدير واشنطن الشراكة مع قطر ودورها الأساسي الذي وصفه بأنه لا غنى عنه في الوساطة.

وكتب الشيخ محمد بن عبد الرحمن على منصة “إكس” إنه ناقش مع بلينكن العلاقات الاستراتجية بين البلدين، وأنهما أكدا على أهمية الوساطة التي تقوم بها قطر والشركاء الدوليون من أجل التوصل لوقف دائم إطلاق النار.

وكان سمو الأمير قد أكد خلال لقائه الوزير الأمريكي على ضرورة تضافر الجهود الإقليمية والدولية للوصول إلى وقف فوري لإطلاق النار.

كما أكد أيضا على ضرورة العمل من اجل حماية المدنيين، واستمرار إدخال المساعدات الإنسانية بشكل كاف ومستدام إلى مناطق القطاع كافة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *