بسبب العدوان.. نزوح أكثر من 123 ألف فلسطيني في قطاع غزة

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، أن أكثر من 123 ألف فلسطيني نزحوا في قطاع غزة، في ضوء العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم الثالث على التوالي.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، في بيان، أن أكثر من 123538 شخصا نزحوا داخليا في غزة بحثا عن الحماية وهربا من الغارات الجوية والقصف المدفعي.

منة جهتها، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، أن ما يقرب من 74 ألف فلسطيني نزحوا إلى 64 مدرسة ومأوى تابعا لها في القطاع، محذرة من استمرار القصف العنيف الذي استهدف إحدى مدارسها.

وتوقع المتحدث باسم الوكالة، عدنان أبو حسنة، زيادة أعداد النازحين مع استمرار الغارات الجوية الإسرائيلية على القطاع.. مشددا على ضرورة تجنيب المدارس وغيرها من البنى التحتية المدنية تداعيات هذا التصعيد، وفق البيان.

وفجر السبت، أطلقت حركة “حماس” وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية “طوفان الأقصى” العسكرية ضد إسرائيل؛ “ردا على اعتداءات القوات الإسرائيلية والمستوطنين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته”، ولا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وبدأ الجيش الإسرائيلي في المقابل عملية “السيوف الحديدية”، ويواصل شن غارات مكثفة على مناطق عديدة في غزة، التي يسكنها أكثر من مليوني فلسطيني يعانون من أوضاع معيشية متدهورة جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ 2007.

وأعلنت وسائل إعلام عبرية، الاثنين، أن عدد خسائر الإسرائيليين في المواجهة مع الفصائل الفلسطينية بلغ 800 قتيلا و2400 مصابا.

فيما أعلنت وزارة الصحة في غزة، الإثنين، ارتفاع حصيلة ضحايا “العدوان” الإسرائيلي في القطاع إلى 560 قتيلا و2900 جريحا.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *