باحث أمني لمشيرب: منتدى الأمن العالمي بالدوحة يمثل أهمية كبرى لأفريقيا

الباحث الرئيسي في مركز صوفان للدراسات وسيم نصر
مشيرب ـ هاجر رضوان

قال الباحث الرئيسي في مركز صوفان للدراسات وسيم نصر إن منتدى الأمن العالمي الذي أقيم في الدوحة هذا الأسبوع يمثل أهمية كبرى خاصة في ظل تركيزه على الشأن الأفريقي.

ولفت نصر في مقابلة مع منصة “مشيرب” على هامش المنتدى، إلى الحضور البارز لشخصيات دولية وأفريقية هامة للنسخة الأخيرة من المنتدى، مشيرا إلى ما يقع في القارة السمراء من انقلابات خاصة في منطقة الساحل، وما يترتب عليها من تداعيات على الأمن وعلى حركة النزوح.

كما لفت إلى أهمية تسليط المنتدى الضوء على هذه التداعيات التي لا تزال خارج دائرة الاهتمام قبل أن تتفاقم الأمور وتصبح الأمور أكثر تعقيدا وأكثر دموية.

وأضاف أن ما يحدث لا يؤثر فقط على المناطق التي تقع فيها النزاعات وإنما أيضا على البلدان وربما القارات المجاورة لأنها تتجاوز حدود الجغرافيا.

 

وكان سفير جنوب السودان لدى قطر أجانق مويك أجانق تونقباي قال في لقاء مع “مشيرب” على هامش المنتدى إن دور الوساطة القطرية في غاية الأهمية.

وأشار إلى أن كلمة رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال افتتاح المنتدى العالمي للأمن بالدوحة، عكست الكثير من المشاكل التي يواجهها العالم.

ودعا تونقباي الجميع للوقوف في صف الوساطة القطرية بما تحمله من مساعي خير للجميع.

 

الوحدة الأفريقية على أجندة منتدى الأمن 

وكانت الوحدة الأفريقية على رأس أجندة منتدى الأمن العالمي بالدوحة، حيث تضمن جلسة نقاشية بعنوان “الخريطة الحالية للجغرافيا السياسية في أفريقيا”.

وخلال الجلسة، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون والتكامل الأفريقي في توغو، روبرت دوسي، على أهمية مشاركة بلدان القارة في الحوار الداخلي من أجل إيجاد حلول مستدامة.

كما أكد رئيس مفوضيّة الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد، حاجة القارة للوحدة والتماسك وتعزيز مكانة أفريقيا على الساحة الدولية.

وشدد على أن ذلك يعد تحديا كبيرا لكافة دول القارة، معربا عن خيبة أمله جراء نزوح شباب أفريقيا إلى خارج القارة بحثا عن فرص حياة أفضل.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *