الرئيس الأوكراني يصل الدوحة لإجراء مباحثات مع سمو الأمير

الخاطر كانت في استقبال الرئيس الأوكراني لدى وصوله إلى الدوحة

وصل الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي إلى الدوحة في زيارة عمل سيبحث خلالها ملف لم شمل الأطفال الأوكرانيين بذويهم وعدد من القضايا الثنائية والإقليمية.

وكانت وزيرة الدولة للتعاون الدولي بوزارة الخارجية لولوة الخاطر في استقبال الرئيس الأوكراني فور وصوله إلى الدوحة.

وكتب زيلنيسكي في منشور على منصة (إكس) “وصلت لإجراء محادثات مع صديقي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني”، مشيرا إلى أن الدوحة “تساعد أوكرانيا في إعادة الأطفال الذين اختطفتهم روسيا”.

وأضاف أنه سيناقش خلال الزيارة الجهود الجارية في إطار التحالف الدولي لعودة الأطفال الأوكرانيين، والتي ستكون على جدول أعمال “قمة السلام” في سويسرا منتصف الشهر الجاري.

وقال زيلينسكي: “كما لعبت قطر دورًا نشطًا في الاستعدادات لقمة السلام، وينبغي أن تصبح أحد الأصوات الشرق أوسطية الداعمة لعودة الناس إلى ديارهم، فضلًا عن الأمن الغذائي والنووي وأمن الطاقة العالمي”.

 

جهود قطرية إنسانية في أوكرانيا

ونجحت الدوحة خلال الشهور الماضية في لم شمل عشرات الأطفال الأوكرانيين الذين كانوا في روسيا بذويهم، وعملت على إعادة تأهليهم نفسيا واجتماعيا.

وفي أبريل الماضي، قدمت دولة قطر 3 ملايين دولار لمكتب مفوض البرلمان الأوكراني لحقوق الإنسان، لدعم عمله الأساسي في بلاده.

وقالت الخاطر في اجتماع سابق مع مسؤولين من البرلمان الأوكراني إن هذا التمويل “يتيح مبادرات رئيسية، لتعيين خبراء الرصد ودعم وإنشاء مكاتب إقليمية في أوكرانيا”.

وأشارت أيضا إلى أن التمويل يساعد على تعزيز بنية تحتية لازمة لتقديم خدمات فعالة لدعم الأسر والأطفال المتأثرين من الصراع الدائر في أوكرانيا.

وكان مفوض البرلمان الأوكراني لحقوق الإنسان، دميترو لوبينيتس، قد شكر دولة قطر قيادة وشعبا، على مساعدتها لبلاده في هذا الوقت.

وقال خلال اجتماع الشراكة بين البلدين “في أوكرانيا لدينا مثل يقول الصديق عند الضيق وقد بات جميع الأوكرانيين يعلمون الآن أنّ قطر وشعب قطر أصدقاء حقيقيون لأطفالنا وعائلاتنا”، مؤكدا أن دولة قطر بدأت مشروعا جديدا لإعادة تأهيل الأطفال الأوكرانيين والعائلات الأوكرانية.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *