الخارجية: قطر مستعدة لمشاركة مميزة في الجمعية العامة للأمم المتحدة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الدكتور ماجد الأنصاري اليوم الخميس إن الدوحة أكملت استعداداتها للمشاركة بشكل مميز وواسع في اجتماعات الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة في نيويورك الشهر الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن الأنصاري أن دولة قطر باعتبارها شريكا فاعلا ومؤثرا في الأمم المتحدة، ستسعى إلى تعزيز التعاون الدولي متعدد الأطراف وإثراء النقاش البناء والتخطيط الأممي الهادف إلى تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الأمن والسلم الدوليين.

وأضاف أن العمل على هذا الأمر سيتم من خلال الاجتماعات واللقاءات المرتقبة للمسؤولين القطريين مع نظرائهم من مختلف الدول وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية.

كما ستعمل قطر على تحقيق أهدافها من خلال مشاركتها مع عدد من الدول والمؤسسات والجهات في تنظيم ورعاية عدد من الفعاليات والأحداث رفيعة المستوى، على هامش المناقشة العامة للدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح المتحدث الرسمي للخارجية أن المشاركة القطرية هذا العام ستركز على عدة مواضيع حيوية منها، أهداف التنمية المستدامة، الأمن والاستقرار في المنطقة، حماية التعليم من الهجمات، التغير المناخي، والصحة العالمية.

وأشار إلى أن قطر ستشارك بتمثيل رفيع المستوى في الاجتماعات الوزارية التي ستعقد على هامش أعمال الجمعية العامة.

ومن بين الأحداث التي ستشارك فيها الدوحة الاجتماع الوزاري حول الوضع في السودان، والحدث الوزاري رفيع المستوى لمجموعة أصدقاء التضامن من أجل الأمن الصحي العالمي، بشأن تنسيق وتعزيز الجهود لتخفيف الأثر وحماية الأجيال القادمة من قضايا الأمن الصحي العالمي.

 

تعاون مميز

ومطلع مارس الماضي، افتتح الأمين العام لأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، “بيت الأمم المتحدة” بالدوحة.

وأكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آنذاك أن هذا الحدث الكبير “يجعل من الدوحة مكانا ومنبرا للحوار وخطوة إيجابية للتعاون بين قطر والأمم المتحدة”.

وأعرب عن تطلعه لأن يكون بيت الأمم المتحدة “نموذجا ناجحا لإرساء أسس العمل والحوار”، قائلا “سيبقى هدفنا أن تكون الدوحة مركزا للعمل متعدد الأطراف ومنبرا للحوار”.

ويضم البيت 10 مكاتب لمنظمات تابعة للأمم المتحدة منها:

  • صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).
  • مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
  • المنظمة الدولية للهجرة، والمركز الإقليمي للتدريب وبناء القدرات في مجال مكافحة الجريمة السيبرانية.
  • مركز التحليل والتواصل التابع لمكتب الممثلية الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح.
  • مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية
  • ومكتب الأمم المتحدة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
  • المركز الدولي بالدوحة المعني بتطبيق الرؤى السلوكية على التطرف العنيف ومكافحة الإرهاب.
  • المكتب المعني بالمشاركة البرلمانية في منع ومكافحة الإرهاب.
  • مركز الأمم المتحدة الإقليمي لمكافحة الجريمة السيبرانية.

ويساهم المقر في تعزيز شراكة قطر مع منظمة الأمم المتحدة والوكالات المتخصصة والمنظمات الأخرى على الصعيد الدولي المتعدد الأطراف.

ويركز البيت على تعاون دولة قطر مع المنظمة، ويسهل استقطاب امزيد من المكاتب في المستقبل.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *