التربية والتعليم والتعليم العالي تزيد عدد المبتعثين إلى 1500 مقعد

الخطوة تهدف لسد حاجة السوق القطرية في القطاعين العام والخاص

قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي رفع أعداد المبتعثين إلى 1500 مبتعث خلال العام الجديد (2024-2025) مقارنة بـ700 تم ابتعاثهم خلال العام (2023-2024).

وقال القائم بمهام وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العالي بالوزارة الدكتور حارب الجابري إن زيادة أعداد المبتعثين تعود إلى زيادة المسارات التعليمية الخاصة بالبعثات من 3 إلى 8 مسارات.

وأضاف الجابري -في مقابلة مع وكالة الأنباء القطرية- أن الوزارة تسعى من خلال هذه الخطوات إلى تلبية حاجة سوق العمل القطرية في القطاعين الحكومي والخاص.

وأشار إلى أن الابتعاث الحكومي كان يعتمد في السابق على اختيار الجامعات من حيث التصنيف العام، في حين يتم الآن التوجه نحو التصنيف الخاص حسب المسارات والتخصصات والمجالات، لضمان جودة مخرجات برنامج الابتعاث.

 

زيادة المسارات التعليمية وتنويعها

وكانت مسارات الابتعاث في السابق تقتصر على مجالات الهندسة والطب والتعليم، لكنها أصحبت تشمل الهندسة والعلوم والتكنولوجيا، والطب المساعد، والتعليم والعلوم التربوية، والدراسات العليا، والعلوم الاجتماعية والإنسانية، حسب الجابري.

وقال الجابري إن نسبة الطلاب المؤهلين للابتعاث الحكومي تتراوح بين 60 و100% وذلك بعد تغيير آليات الاختيار وتقليل نسبة التحصيل الأكاديمي المطلوبة ووضع المواهب في الاعتبار.

وأضاف “لذلك أتيح لبعض الموهوبين في المسار الرياضي أو في مساري الفنون والتصنيع والمسار المهني الحصول على فرصة بعثة دراسية”.

وأصبح لدى طلاب المسارات الأدبية والعلمية والتكنولوجية ممن تتراوح نسبهم بين 60% إلى 100%، فرصا للابتعاث

وبإمكان طلاب الدبلوم المهني الابتعاث بنسبة 60% داخليا  ولبرنامج (طموح) 70% أو الانضمام إلى الجسر الأكاديمي، و80% للابتعاث الداخلي لتخصصات الهندسة، والطب، والطب المساعد، و75% لتخصصات العلوم والآداب والتمريض، و80% وما فوق لتخصصات الابتعاث الخارجي في 7 مسارات مختلفة.

وتوجد أيضا برامج للمتفوقين تعنى بالعشرة الأوائل في كل من المسارين الأدبي والعلمي على مستوى الدولة، بحيث يختار كل منهم التخصص الذي يرغب في دراسته داخل قطر أو خارجها.

ويقدر الحد الأدنى لمبلغ الابتعاث الخارجي بـ14 ألف ريال قطري بالإضافة إلى كلفة الاستعداد لما قبل السفر والتذكرة السنوية الممنوحة للطالب للالتحاق ببلد البعثة.

وحرصت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي -وفق الجابري- على مراجعة وتحسين الامتيازات المالية للمبتعثين في مواجهة موجات غلاء المعيشة والتضخم في معظم دول الابتعاث وذلك لتجنيبهم أي ضغوط مادية.

وبخصوص امتيازات البعثات الأميرية لأفضل 24 جامعة على مستوى العالم، قال الجابري: “إن راتبها الشهري يصل إلى 20 ألف ريال، بالإضافة إلى احتساب سنوات الخدمة، وصرف تذكرتي درجة أعمال لتشجيع الطلاب للانضمام لهذه الجامعات والدراسة بها”.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *