“يونيسيف” تؤكد استشهاد أكثر من 13 ألف طفل في غزة

الأطفال الشهداء في غزة
الأطفال الشهداء في غزة

قالت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” كاثرين راسل، إن حرب غزة تسببت في استشهاد أكثر من 13 ألف طفل، وإصابة عدد لا يحصى من الأشخاص.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن الحرب تسببت في مقتل أطباء وعاملين في المجال الإنساني ومعلمين.

ووصفت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، حجم الدمار في قطاع غزة بالصادم، وطالبت بوقف الفوري لإطلاق النار في غزة.

وقالت إن المدارس والمستشفيات والمنازل مدمرة، محذرة من أن غزة على باب المجاعة وشيكة.

 ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر الماضي، حربا مدمرة قالت العديد من المنظمات الدولية والأممية إنها ترتقي إلى درجة إبادة جماعية في قطاع غزة.

وأدى العدوان إلى سقوط 33 ألفا و175 شهيدا و 75 ألفا و886 مصابا -حسب ما أعلنته وزارة الصحة في القطاع- أغلبيتهم من النساء والأطفال.

استشهاد أكثر من 6 آلاف طالب

وكانت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، قد أعلنت أوائل الشهر الجاري، عن استشهاد 6 آلاف و50 طالبا، وإصابة أكثر من 10 آلاف آخرين في قطاع غزة والضفة الغربية منذ بدء العدوان الإسرائيلي على في أكتوبر الماضي.

تلميذ داخل مدرسة مدمرة في غزةوقالت الوزارة في بيان إن عدد الضحايا بين الطلاب منذ بدء العدوان الإسرائيلي، وصل إلى 5 آلاف و994 شهيدا و9 آلاف و890 مصابا في القطاع، فيما استشهد 56 طالبا في الضفة.

وأشارت الوزارة إلى استشهاد 266 وإصابة 973 معلما وإداريا في القطاع وإصابة 6 واعتقال 73 معلما و105 طلاب في الضفة الغربية.

تلميذ داخل مدرسة مدمرة في غزة

40 ألف شهيد

ودفعت الجرائم التي ارتكبها الاحتلال ضد المدنيين في القطاع محكمة العدل الدولية إلى إصدار قرار (في 26 يناير الماضي) يلزم إسرائيل بالحيلولة دون وقوع إبادة جماعية في القطاع.

ووفقا للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة، فقد وصل عدد الشهداء والمفقودين إلى 39 ألفا و975 بينهم 14 ألفا و500 من الأطفال و9 آلاف و560 من النساء، ما يعني وجوج نحو 7 آلاف مفقود بالقطاع.

وتشمل هذه الأرقام 484 شهيدا من الطواقم الطبية، و140 صحفيا و65 شهيدا من العاملين في الدفاع المدني حيث استهدفت إسرائيل سيارات الإسعاف والمنقذين بشكل ممنهج.

وإلى جانب الشهداء، تسبب العداون في إصابة 75 ألفا و577 مدنيا، ويمثل الأطفال والنساء 73% من الضحايا، حسب المكتب الإعلامي للحكومة الذي قال إن 17 ألف طفل فقدوا والديهم أو أحدهما.

تدمير شامل

ومنذ بداية العدوان، فر مليون إنسان من منازلهم بعد أن دمّر الاحتلال 70 ألف وحدة سكنية بشكل كامل، و290 ألفا أخرى بشكل جزئي.

وتشير التقارير إلى إسقاط ما يصل إلى 70 ألف طن من المتفجرات على القطاع خلال الشهور الستة الماضية، مما أدى إلى تدمير 100 مدرسة وجامعة و171 مقر حكوميا بشكل كامل.

 

كما دمر العدوان 305 مدارس وجامعات بشكل جزئي، و229 مسجدا كليا و297 مسجدا جزئيا، إضافة إلى تدمير 3 كنائس.

واستهدف الاحتلال 159 مؤسسة صحية و126 سيارة إسعاف، وأخرج 32 مستشفى و53 مركزا صحيا عن الخدمة، تمام.

ودمر الاحتلال مجمع الشفاء الطبي بشكل كامل وهو المجمع الأكبر في القطاع وعموم الأراضي الفلسطينية.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *