إسرائيل تقول إنها تصدت لغالبية الصواريخ والمسيرات الإيرانية

المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي دانيال هاغاري

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي دانيال هاغاري إن إيران أطلقت أكثر من 200 صاروخ ومسيرة باتجاه إسرائيل، وإن العملية لم تنته بعد، مؤكدا أن إسرائيل ستقوم بكل ما يضمن أمنها.

وأكد هاغاري استهداف قاعدة عسكرية إسرائيلية مما ألحق بها أضرارا طفيفة، وقال أن الدفاعات الجوية تصدت لغالبية الهجمات.

بدوره، قال الحرس الثوري الإيراني إنها هاجم أهدافا عسكرية في إسرائيل وإنه أصابها فيما نقلت صحيفة “معاريف” العبرية إن التقديرات تشير إلى إطلاق 150 صاروخا من إيران.

وقالت هيئة البث العبرية إن الدفاعات الجوية الإسرائيلية تصدت لـ99% من الصواريخ التي أطلقتها إيران، وهو نفاه الحرس الثوري.

 

تهديد من رد مضاد

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن قاعدة عسكرية في النقب استهدفت بصواريخ “خيبر”، مشيرة إلى أنها القاعدة التي انطلق منها الهجوم الذي طال قنصلية طهران في دمشق.

وطالب الحرس الولايات المتحدة بـ”ضبط عدادات إسرائيل”، وقال إن أي إسرائيلي في الأراضي الإيرانية فإنه سيرد بحسم وسيضرب أي منطقة يخرج منها الهجوم دون تردد.

ونقلت القناة الـ12 العبرية عن مسؤول إسرائيلي كبير أن تل أبيب سترد بقوة على الهجوم الإيراني.

وفي وقت متأخر من ليل السبت، بدأت الدفاعات الجوية الإسرائيلية التصدي لصواريخ باليستية ومسيرات قالت إنها أطلقت من إيران فيما دوت صافرات الإنذار في حيفا والقدس المحتلة وأم الفحم.

ونقلت الجزيرة صورا تظهر وجود صواريخ فوق مبنى الكنيست الإسرائيلي في القدس المحتلة. وتحدث الجيش الإسرائيلي عن اعتراض عشرات الصواريخ ذاتية الدفع و100 مسيرة قبل وصولها، مؤكدا أنها خرجت من إيران.

وكان هاغاري قد قال إن إسرائيل تراقب التهديد، وإن الأمر سيستغرق عدة ساعات للوصول إلى المجال الجوي الإسرائيلي.

ونقل موقع “أكسيوس” عن مسؤول إسرائيلي كبير أن الهجوم الإيراني يشمل “مئات الطائرات الهجومية بدون طيار”.

وقال مسؤولان إسرائيليان آخران إن الخطة الإسرائيلية تهدف إلى اعتراض العديد من الطائرات بدون طيار خارج المجال الجوي الإسرائيلي بمساعدة الولايات المتحدة ودول أخرى.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي أدريان واتسون في بيان إن البيت الأبيض “على اتصال مستمر مع المسؤولين الإسرائيليين وكذلك الشركاء والحلفاء الآخرين”.

وأضافت “من المرجح أن يستمر هذا الهجوم خلال عدة ساعات. وكان الرئيس بايدن واضحا: دعمنا لأمن إسرائيل قوي”.

ونقلت “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين غربيين وفرنسيين أنه تم نشر قوات من البحرية الفرنسية للدفاع عن إسرائيل.

وذكرت شبكتا “سي إن إن” و”إيه بي سي” أن الدفاع الجوي الامريكي اعترض العديد من المسيرات التي أطلقتها إيران، من دون أن تحددا عدد الطائرات التي تم إسقاطها ولا هوية الأراضي التي تمت هذه العملية في أجوائها.

وتداول نشطاء صورا تظهر سقوط جسم مشتعل في مطار رامون الإسرائيلي، كما سقط صاروخ وعدّة مسيرات في العاصمة الأردنية عمّان وعلى الحدود الأردنية السورية ومدن الزرقاء والطفيلة.

وفي حين قالت بعثة إيران في الأمم المتحدة إنها الهجوم قد انتهى، نقلت وكالة “مهر” عن مصدر لم تسمه أن العملية متواصلة.

وبدأت الدفاعات الجوية الإسرائيلية التصدي لصواريخ باليستية ومسيرات قالت إنها أطلقت من إيران فيما دوت صافرات الإنذار في حيفا والقدس المحتلة وأم الفحم.

ونقلت الجزيرة صورا تظهر وجود صواريخ فوق مبنى الكنيست الإسرائيلي في القدس المحتلة. وتحدث الجيش الإسرائيلي عن اعتراض عشرات الصواريخ ذاتية الدفع و100 مسيرة قبل وصولها، مؤكدا أنها خرجت من إيران.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *