إسرائيل تعترض صواريخ ومسيّرات إيرانية في سماء حيفا والقدس

بدأت الدفاعات الجوية الإسرائيلية التصدي لصواريخ باليستية ومسيرات قالت إنها أطلقت من إيران فيما دوت صافرات الإنذار في حيفا والقدس المحتلة وأم الفحم.

ونقلت الجزيرة صورا تظهر وجود صواريخ فوق مبنى الكنيست الإسرائيلي في القدس المحتلة. وتحدث الجيش الإسرائيلي عن اعتراض عشرات الصواريخ ذاتية الدفع و100 مسيرة قبل وصولها، مؤكدا أنها خرجت من إيران.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال دانيال هاغاري قال إن إسرائيل تراقب التهديد، وإن الأمر سيستغرق عدة ساعات للوصول إلى المجال الجوي الإسرائيلي.

ونقل موقع “أكسيوس” عن مسؤول إسرائيلي كبير أن الهجوم الإيراني يشمل “مئات الطائرات الهجومية بدون طيار”.

وقال مسؤولان إسرائيليان آخران إن الخطة الإسرائيلية تهدف إلى اعتراض العديد من الطائرات بدون طيار خارج المجال الجوي الإسرائيلي بمساعدة الولايات المتحدة ودول أخرى.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي أدريان واتسون في بيان إن البيت الأبيض “على اتصال مستمر مع المسؤولين الإسرائيليين وكذلك الشركاء والحلفاء الآخرين”.

وأضافت “من المرجح أن يستمر هذا الهجوم خلال عدة ساعات. وكان الرئيس بايدن واضحا: دعمنا لأمن إسرائيل قوي”.

ونقلت “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين غربيين وفرنسيين أنه تم نشر قوات من البحرية الفرنسية للدفاع عن إسرائيل.

وذكرت شبكتا “سي إن إن” و”إيه بي سي” أن الدفاع الجوي الامريكي اعترض العديد من المسيرات التي أطلقتها إيران، من دون أن تحددا عدد الطائرات التي تم إسقاطها ولا هوية الأراضي التي تمت هذه العملية في أجوائها.

وتداول نشطاء صورا تظهر سقوط جسم مشتعل في مطار رامون الإسرائيلي، كما سقط صاروخ وعدّة مسيرات في العاصمة الأردنية عمّان وعلى الحدود الأردنية السورية ومدن الزرقاء والطفيلة.

ونقلت القناة الـ12 العبرية عن مسؤول كبير لم تسمه أن إسرائيل ستوجه ردا كبيرا على الهجوم الإيراني غير المسبوق.

 

طهران تعلن انتهاء الهجوم

وكانت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة قد قالت إن الرد الإيراني على استهداف إسرائيل قنصليتها في دمشق قد انتهى، وإن أي رد من تل أبيب سيواجه بحسم.

وبدأت إيران ليل السبت هجوما على إسرائيل بعشرات الطائرات المسيرة ضد أهداف في الأراضي المحتلة، وهو ما أكده البيت الأبيض الأمريكي.

وهذا الهجوم هول الأول من نوعه على إسرائيل من إيران ومثّل تهديدا كبيرا باتساع رقعة الحرب في المنطقة.

ولم يتم الإبلاغ عن وقوع أي أضرار داخل إسرائيل في حين تواترت أنباء عن تصدي قوات أمريكية وبريطانية للمسيّرات الإيرانية قبل وصولها إلى إسرائيل.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري قال إن الجيش وسلاح الجو على استعداد للتهديدات الإيرانية المتوقع وصولها خلال ساعات.

وأضاف أن الجيش سيحاول منع وصول المسيرات الإيرانية إلى إسرائيل وسيتعامل معها فور وصولها، “لكن ننبه إلى أن الدفاع لن يكون 100%”.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *