أبو عبيدة: دمرنا 335 آلية خلال الحرب وأجبرنا إسرائيل على قبول الهدنة

أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، تدمير 335 آلية إسرائيلية منذ بدء الحرب بينها 33 خلال الساعات الـ72 الأخيرة، مؤكدا أن حكومة الاحتلال أرغمت على قبول الهدنة.

وقال أبو عبيدة في كلمة مسجلة إن هذه الآليات استهدفت بمضادات الدروع والقذائف وقنابل العمل الفدائي، مؤكدا أن هذه الآليات تنوعت بين دبابات وناقلات جند وجرافات وأنها دمرت كليا أو جزئيا.

وأضاف أن عشرات من عمليات استهداف الجنود جرت في عدة مناطق ومواصلة توجيه الرشقات الصاروخية نحو أهداف متعددة وبمديات مختلفة، وأن مقاتلي المقاومة نفذوا عمليات نوعية ضد القوات الإسرائيلية في عدد من المناطق.

وفي اليوم الـ48 للمعركة، أكد أبو عبيدة أن قطاع غزة يواجه قوة همجية لا تعرف أخلاق حرب ولا تتقن سوى القتل العشوائي، وبنت خطتها البرية على تدمير وقتل كل شيء وارتكاب مجازر ضد المدنيين لتحقيق نصر سريع.

وأكد أبو عبيدة أن المقاتلين لا زالوا مرابطين في عقدهم وقال إن منهم من ينتظر هدفه في مكانه منذ 30 يوما، بدليل أنه يخرجون من تحت الركام لمهاجمة قوات الاحتلال في المناطق التي يقولون إنهم سيطروا عليها.

 

خسائر إسرائيل أكبر من المعلن

وأضاف أن “العدو يخفي خسائره الحقيقية التي نعرفها ونشاهدها لأننا في حالة التحام معه وجنودنا يراقبون عن قرب ويرون معاناته في سحب جثث مقاتليه من ساحة المعركة”.

وقال إن خسائر إسرائيل البشرية لم تبدأ بعد إذا قررت المضي قدما في عدوانها البري، مضيفا أن “العدو قرر وضع جنوده أيضا في المحرقة التي أرادها لسكان غزة، وكل المشاهدات في الميدان تقول إن هؤلاء الذين تم الزج بهم للمعركة ليسوا جاهزين لها ولا يدركون عواقبها”.

وأكد أن إسرائيل لا تملك أي هدف من إطالة أمد الحرب سوى ارتكاب مزيد من المجازر والتدمير في غزة، وأن المقاومة جاهزة للتصدي مهما بلغت مدة الحرب ومداها.

ووجه أبو عبيدة التحية لشعب الضفة الغربية المحتلة وقال إنهم يمثلون “طليعة شعبنا في مواجهة قطعان المستوطنين والاحتلال”، كما وجه التحية لليمن ولبنان والعراق والذين قال إنهم “يحاصرون العدو ويدكون حصونه بعدما حركتهم صرخات غزة ونداءات مقاومتها”.

ودعا الجميع خصوصا في الضفة “لتجاوز التضامن اللفظي والتحرك ضد العدو في كل جغرافيا فلسطين”. كما دعا أهل الأردن إلى تصعيد كل أوجه التحرك الشعبي ضد الاحتلال.

وقال “أنتم يا أهل الأردن كابوس الاحتلال الذي يسعى ويجتهد لتحييده وعزله عن قضيته”، مضيفا “ندعو كل أحرار العالم لإيلام العدو في كل مكان له فيه مصلحة”.

وختم أبو عبيدة بتحية أهل غزة على “ثباتهم الأسطوري الذي يؤكد تمسكهم بأرضهم ومقدساتهم”، وقال “إننا منكم وبكم ونشد على أيديكم في مواجهة الاحتلال”.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *