متحف الفن الإسلامي يختتم النسخة الأولى من معسكر التحدي

متحف الفن الإسلامي يختتم النسخة الأولى من معسكر التحدي

اختتم متحف الفن الإسلامي، الجمعة، بنجاح النسخة الأولى من معسكر التحدي، الذي نظمه بالشراكة مع قوة الأمن الداخلي “لخويا” ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وجمعية الكشافة والمرشدات القطرية ودار التقويم القطري.

وشكل المعسكر تجربة شاملة جمعت بين الأنشطة التعليمية والمهارية والرياضية والاستكشافية، وذلك في إطار تعزيز القيم الوطنية والإسلامية لدى الطلاب وفتح آفاق المعرفة وحب الاكتشاف وتعميق الوعي بتاريخ الفنون الإسلامية.


 

تكريم المشاركين والجهات الداعمة

وتم تكريم المؤسسات والجهات المشاركة في المعسكر، إلى جانب الطلاب المنتسبين له، في حفل ختامي بهذه المناسبة.

وألقى نائب مدير متحف الفن الإسلامي للتعليم وتوعية المجتمع، سالم عبدالله الأسود،، كلمة أشاد فيها بنجاح النسخة الأولى من المعسكر، الذي جاء ثمرة تعاون مثمر بين مختلف الجهات.

وأكد الأسود أن المعسكر شهد مشاركة 60 طالباً عاشوا تجربة فريدة من نوعها، تنوعت فعالياتها بين برامج تعليمية وبدنية تهدف إلى تنمية المهارات القيادية وروح العمل الجماعي واكتساب المسؤولية وتطبيق المبادئ والقيم الإنسانية.

كما تضمنت فعاليات المعسكر ورش عمل وبرامج تدريبية للتعرف على تاريخ الفنون الإسلامية، وذلك في إطار سعي المتحف لتقديم أفضل البرامج لأبناء الوطن وتحقيقاً لرؤية قطر 2030.

معسكر شامل

ووصف الأسود المعسكر بأنه تجربة شاملة جمعت بين الأنشطة التعليمية والمهارات الرياضية والاستكشاف، في إطار القيم الإسلامية والوطنية.

واستهدف المعسكر الطلاب القطريين من الصف السادس إلى الصف التاسع من مؤسسة قطر ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.

وحرص متحف الفن الإسلامي على توفير فرص تعليمية مميزة للطلاب المشاركين، شملت ورش عمل ودورات في الخط العربي والفن، إلى جانب ندوات تثقيفية.

وأظهرت النسخة الأولى من معسكر التحدي نجاحاً باهراً، ونال استحسان جميع المشاركين فيه.

ويطمح متحف الفن الإسلامي إلى مواصلة تنظيم هذا المعسكر في نسخ مستقبلية، مع تطوير برامجه وأنشطته لضمان تجربة غنية ومفيدة للطلاب، وتعزيز دور المتحف في نشر الوعي والمعرفة والتاريخ الإسلامي العريق.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *