“ثريدز” يجمع 30 مليونا و”تويتر” يهدد باللجوء للقضاء

قالت وسائل إعلام أمريكية إن شركة تويتر هدد بمقاضاة تطبيق “ثريدز” الجديد استنادا إلى قانون حقوق الملكية الفكرية، فيما جمع التطبيق الجديد 30 مليون مشترك في أقل من يوم.

وجاء الحديث عن اللجوء للقضاء بعد ساعات من إطلاق التطبيق الذي ينظر له على أنه تهديد حقيقي لمكانة تويتر.

ووفقا لشبكة “CNN”، فقد بعث محامي شركة تويتر أليكس سبيرو، يوم الخميس رسالة إلى الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا بلاتفورمز”، مارك زوكربيرغ، يبلغه فيها بهذه الخطوة.

 

30 مليون مشترك

وقالت ميتا إن التطبيق الجديد الذي ينظر له على أنه تهديد حقيقي لمكانة تويتر عالميا، جمع 30 مليون مشترك خلال 18 ساعة من إطلاقه.

ويقدم التطبيق الجديد خدمة التدوينات المصغرة بخدمات منافسة لـ”تويتر” الذي بدأ فرض قيود مؤخراً على مشتركيه.

وقال سبيرو في رسالته: إن “تويتر يعتزم تطبيق حقوق الملكية الفكرية الخاصة به بصرامة، ويطالب شركة ميتا باتخاذ خطوات فورية للتوقف عن استخدام أي أسرار تجارية خاصة بتويتر أو غيرها من المعلومات السرية للغاية”، وفق ما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية.

واتهم سبيرو “ميتا” بالاستعانة بموظفين سابقين في تويتر “مطلعين على أسرار تجارية لتويتر أو لا يزال بإمكانهم الوصول إليها وغيرها من المعلومات السرية للغاية”.

وعلّق مالك تطبيق “تويتر” الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك، على تغريدة حول مقاضاة “ميتا” بالقول: إن “المنافسة مقبولة لكن الغش ليس كذلك”.

ويشبه التطبيق تويتر إلى حد بعيد، فهو يتيح وضع منشورات نصية قصيرة يمكن للمستخدمين الإعجاب بها وإعادة نشرها والرد عليها.

مع ذلك، لا يتضمن التطبيق إمكانية إرسال الرسائل المباشرة، ويمكن وصول المنشور إلى 500 حرف. ويتيح أيضا تضمين الروابط والصور ومقاطع فيديو تصل مدتها إلى 5 دقائق للمنشور.

وتم إطلاق ثريدز كتطبيق مستقل، لكنه يوفر للمستخدمين إمكانية تسجيل الدخول إليه بواسطة بيانات دخولهم إلى إنستغرام ومتابعة الحسابات نفسها.

هذه الميزة تجعل التطبيق الجديد إضافة سهلة لأكثر من ملياري مستخدم نشط شهريا لإنستغرام.

وتدفق المستخدمون على ثريد فور إطلاق في سلوك بدا وكأنه رد على الشروط المتواصلة التي يفرضها ماسك على مستخدمي تويتر، والتي تصب كلها باتجاه الدفع مقابل الخدمات.

وقالت وكالة رويترز إن التطبيق الجديد يشكل ضربة من زوكربيرغ لإيلون ماسك الذي استحوذ على تويتر في أكتوبر الماضي مقابل 44 مليار دولار.

وتراجعت قيمة ومكانة تويتر إلى حد كبير منذ انتقال ملكيته لماسك وواجهت المنصة تراجعا مهولا في الإعلانات بسبب طرد مئات الموظفين وخلافات بشأن طبيعة المحتوى.

وتحدث زوكربيرغ عبر “ثريدز” عن تلك التحديات، قائلا “أعتقد أنه يجب أن يكون هناك تطبيق للمحادثات العامة به أكثر من مليار شخص. لقد حظي تويتر بفرصة للقيام بذلك ولكنه لم ينجح. آمل أن ننجح نحن”.

وحصلت علامات تجارية مثل “بيلبورد” و”إتش بي أو” و”نتفليكس” على حسابات في غضون دقائق من تدشين التطبيق، وكذلك فعل مشاهير مثل شاكيرا.

ويأتي إطلاق ثريدز بعد انتقادات لاذعة تبادلها زوكربيرغ وماسك طوال الأشهر الماضية، حتى إنهما هددا بخوض نزال واقعي في قفص لفنون القتال المختلطة في لاس فيغاس.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *