الكويت تقرر طباعة 100 ألف نسخة من القرآن باللغة السويدية

الكويت تقرر طباعة 100 ألف نسخة من القرآن باللغة السويدية
الكويت تقرر طباعة 100 ألف نسخة من القرآن باللغة السويدية

قررت حكومة الكويت يوم الاثنين طباعة 100 ألف نسخة من القرآن باللغة السويدية؛ وذلك ردا على تكرار وقائع حرق نسخ من المصحف الشريف على يد متطرفين سويديين.

وكلف مجلس الوزراء الكويتي “هيئة العناية بطباعة ونشر القرآن الكريم” بطباعة 100 ألف نسخة باللغة السويدية وتوزيعها في السويد، وفق ما أعلنته وكالة (كونا) الرسمية.

وقالت الوكالة إن الخطوة تأتي في إطار “تأكيد سماحة الدين الإسلامي ونشر القيم الإسلامية والتعايش بين البشر جميعا”.

 

ونقلت عن رئيس الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما بالكويت، فهد الديحاني، أن الهيئة بدأت التنسيق لتنفيذ توجيهات الحكومة في هذا الصدد.

وقال الديجاني إن القرار يهدف لنشر التسامح وإبراز جوانب الرحمة ونبذ الكراهية والتطرف والتعصب الديني.

واستدعت الخارجية الكويتية أواخر يونيو السفيرة السويدية وأبلغتها رفضها سماح سلطات ستوكهولم للمتطرفين بحرق نسخ من المصحف الشريف، وطالبت بوقف منح التصريحات الرسمية لهذه التصرفات.

وطالبت الكويت الجانب السويدي بتحمل مسؤولياته ووقف هذه التصريحات لمنع تكرار هذه الإساءات.

وسمحت السلطات السويدية لسويدي من أصل عراقي بتمزيق وحرق نسخة من المصحف الشرف أمام مسجد ستوكهولم المركزي، تنفيذا لأمر قضائي.

ولقيت الواقعة تنديدا واسعا واستدعت العديد من الدول العربية سفراء السويد للاحتجاج على هذه الممارسات، وأطلق نشطاء كويتيون حملة لمقاطعة المنتجات السويدية.

وتكررت حادثة حرق نسخ من المصحف في السويد فيما قالت الحكومة بعد الواقعة الأخيرة إنها ستدرس وقف هذا الممارسات في الأماكن العامة.

وفي 21 يناير الماضي، أحرق زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان نسخة من المصحف قرب السفارة التركية في استوكهولم، وسط حماية من الشرطة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *