الذكاء الاصطناعي يكشف النوبة القلبية قبل حدوثها بـ 10 سنوات

تعمل شركة “فونتين لايف” الطبية الأمريكية على الاستعانة بالذكاء الاصطناعي في فحص الشريان التاجي؛ لكشف خطر الإصابة بنوبة قلبية قبل 3 – 10 سنوات من بدء الأعراض.

وقال الجراح بيل كاب الرئيس التنفيذي لشركة فونتين لايف للتكنولوجيا الطبية: “إن إجراء بسيطا في العيادات الخارجية يستغرق أقل من ساعة قد يساعد في الاستقصاء عن النوبات القلبية”.

وأضاف في إفصاح على موقع الشركة اليوم الإثنين: “تعتمد التقنية على حقن صبغة بسيطة في الوريد، ثم تجرى أشعة مقطعية سريعة للقلب، ومن ثم نعرف بعد ذلك صحة الشرايين الكاملة، بما في ذلك كمية الترسبات داخل الشرايين”.

 

وأوضح كاب أن التقنية الجديدة تشبه التصوير المقطعي للشريان التاجي التقليدي (سي سي تي إيه) المعمول به منذ عقود، ولكن بدلا من قراءة النتائج فقط من قبل طبيب القلب أو اختصاصي الأشعة، يقوم الذكاء الاصطناعي بتحليل النتائج، ويمكنه أن يرى بالضبط كمية الترسبات الموجودة، وما إذا كانت متكلسة (مستقرة)، أم عالية الخطورة، من خلال تقصي أشياء لا يمكن للبشر رؤيتها.

وتابع أن فحص الشريان التاجي بالذكاء الاصطناعي، الذي أجرته الشركة، يوفر بديلا غير جراحي لعمليات القسطرة.

أظهرت الدراسات أن ما يقرب من نصف النوبات القلبية “صامتة”، مما يعني أن الشخص لا يعاني من أي أعراض على الإطلاق قبل النوبة القلبية.

وتعمل شركات التكنولوجيا الطبية على تعزيز تقنية الذكاء الاصطناعي من أجل اكتشاف حالات نوبة توقف القلب.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *