إطلاق النسخة الثانية من “بوابة قطر للبيانات المفتوحة”

أطلق جهاز التخطيط والإحصاء النسخة الثانية من بوابة قطر للبيانات المفتوحة وهي عبارة عن منصة وطنية للبيانات والمعلومات المفتوحة، تم بناؤها وفقا للمعايير الدولية.

وقال الجهاز في بيان اليوم السبت إن هذه البوابة أعدت النسخة الأولى منها في عام 2019 من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حينها.

ومنذ بداية العام 2023، انتقلت مسؤولية تشغيل وإدارة البوابة المذكورة إلى جهاز التخطيط والإحصاء الذي يعكف حاليا على بناء منصة للبيانات المفتوحة تشمل العديد من الموضوعات.

ويتم إعداد المنصة عبر شراكة وطنية مع الوزارات والأجهزة الحكومية المعنية لتوفير البيانات وفقا لموضوعات متنوعة، يتم عرضها بصورة سهلة وبأشكال مختلفة بما يتناسب مع طبيعة المواد المعروضة واحتياجات المستخدمين.

 

وأشاد رئيس جهاز التخطيط والإحصاء صالح النابت بالجهود المبذولة خلال الفترة الماضية من قبل جميع المعنيين في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفريق العمل في جهاز التخطيط والإحصاء للوصول إلى هذه اللحظة الهامة لإشهار النسخة المحدثة للبوابة.

ولفت النابت إلى أن اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة أكدت، في دورتها الرابعة والخمسين التي عقدت في مارس الماضي، على أن البيانات المفتوحة توفر أساسا لضمان توفر البيانات لجميع المستخدمين، بغية استخدامها وإعادة استخدامها.

وأضاف أنها “تتجاوز مجرد التعريفات الفنية التي تحدد كيفية إنتاج البيانات ونشرها، بل إنها تتقاطع عبر سلسلة قيمة من البيانات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية تتصف بشفافيتها وتتم إتاحتها دوريا في البوابة للجمهور للاستفادة منها ولزيادة المعرفة”.

بدوره، أكد الدكتور خالد علي القره داغي مدير إدارة نظم المعلومات ومستشار مكتب رئيس الجهاز، أن نجاح بوابة قطر للبيانات المفتوحة يعتمد على مدى الالتزام من قبل الشركاء بتزويد هذه البوابة بالمعلومات بشكل مستمر.

وتتكون بوابة قطر من عدد من الموضوعات كالسكان والأسعار والتجارة والبيئة والطاقة والاقتصاد وغيرها من الموضوعات.

وبدأ جهاز التخطيط والإحصاء في هذه المرحلة بعرض نشرة “قطر؛ إحصاءات شهرية” على هذه المنصة، التي تحتوي على بيانات من 2018 إلى 2023.

وسيستمر العمل على تحديث محتويات الجانب الإحصائي بالمزيد من البيانات والرسومات البيانية وغيرها وبصورة دورية، إذ تحتوي البوابة حاليا على بيانات تفصيلية، مشتملة على السنوات الخمس الماضية، مصنفة وفقا لعدد من الموضوعات ذات العلاقة بالتنمية الوطنية.

وسيتم العمل مع الشركاء في الوزارات والأجهزة الحكومية وغيرهم لتزويد المنصة بالبيانات المطلوبة، وتحميلها على البوابة ليتم الاستفادة منها بأفضل طريقة ممكنة وبشكل فعال.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *