أكثر من 23 مليون تهديد سيبراني تصدت لها قطر في 2022

أكثر من 23 مليون تهديد سيبراني تصدت لها قطر في 2022

أعلنت “ترند مايكرو”، تصديها لأكثر من 23 مليون تهديد سيبراني تعرضت لها دولة قطر خلال عام 2022، وقالت إن اكتشاف التهديدات العالمية زاد بنسبة 55%.

ونشرت الشركة العالمية “تريند مايكرو”، يوم الأحد، نتائج تقريرها السنوي للأمن السيبراني، والذي أكد زيادة اكتشاف التهديدات العالمية بنسبة 55% وارتفاع حجب الملفات الضارة بنسبة 42% خلال عام 2022.

وسلط التقرير، الذي حمل عنوان “إعادة التفكير في التكتيكات”، الضوء على اتجاهات مقلقة سيكون لها تأثير على ستقبل الأمن الرقمي.

وأكد أن الجهات المهاجمة تستهدف بشكل عشوائي كافة المستهلكين والمؤسسات في جميع القطاعات، مما جعل عام 2022 عاما صعبا على محترفي الأمن السيبراني.

وساعدت “ترند مايكرو”، وفق التقرير، الحكومة القطرية على حجب أكثر من 4.1 ملايين تهديد بالبريد الإلكتروني.

ومنعت الشركة هجمات ضحايا الروابط المشبوهة بلغت 4 ملايين هجوم، و31،681 مضيف رابط مشبوه، بمجموع أكثر من 23 مليون تهديد سيبراني، كما تم تحديد وإيقاف 7 ملايين هجوم برامج ضارة.

 

مكانة مرموقة

ونقل التقرير عن  أسعد عرابي، المدير الإقليمي لشركة “تريند مايكرو” في الخليج، قوله إن قطر تحتل مكانة مرموقة في مجال الابتكارات في الصناعات الذكية والمدن الذكية.

وأكد عرابي أن الدوحة بحاجة إلى تأمين شبكات الإنترنت من الهجمات الرقمية.

وأضاف: “طورنا الحل “إيدج آي بي إس برو” EdgeIPS Pro ليصبح الحل المثالي لحماية الصناعات الذكية في قطر ويمكّن قادة المدن الذكية والمصانع الذكية من تعزيز مستويات الحماية انطلاقا من البيئات السحابية، بهدف التحكم في التجزئة الشبكية وتنظيمها”.

علاوة على ذلك، أبرز التقرير زيادة في فشل جهود تلافي الثغرات الأمنية، مما يستغرق وقتا إضافيا ويكلف المؤسسات جهودا للتدارك ويعرضها لمخاطر سيبرانية غير ضرورية.

واحتل “ويب شيلز” المرتبة الأولى لأكثر البرامج الضارة التي تم اكتشافها العام الجاري، بنسبة 103% مقارنة بأرقام عام 2021، بينما قامت مجموعات البرامج الضارة (البرمجيات الخبيثة) بإعادة تسمية وتنويع أنشطتها، وكانت LockBit و BlackCat هما أبرز البرامج الضارة عام 2022.

وقدمت “ترند مايكرو”، نصائح للمؤسسات بهدف معالجة الهجمات، باتباع نهج استباقي من خلال إجراء تقييمات شاملة وتأمين البنية التحتية الرقمية الخاصة بها، كجزء من التزامها المستمر بتعزيز الأمن السيبراني في قطر.

تقول شركة “ترند مايكرو” إنها تساعد على جعل العالم أكثر آمنا لتبادل المعلومات الرقمية.

وتعتمد منصة الأمن السيبراني الخاصة بـ “ترند مايكرو” على خبرة أمان تمتد لعقود، وأبحاث عالمية حول التهديدات، والابتكار المستمر.

وتحمي الشركة مئات الآلاف من المؤسسات والملايين من الأفراد في السحابات والشبكات والأجهزة.

وتوفر المنصة تقنيات متقدمة لمواجهة التهديدات، وتحصين البيئات الرقمية، مثل AWS وMicrosoft وGoogle.

وتتيح الشركة رؤية شاملة تساعد على الكشف والاستجابة بشكل أفضل وأسرع، من خلال 7 آلاف موظف ينتشرون في 65 دولة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *