طرح أول سيارة كهربائية بملكية فكرية قطرية

شهد مؤتمر ومعرض “نقل مستدام وإرث للأجيال” الذي نظمته وزارة المواصلات، الأحد، عرض أول سيارة كهربائية بملكية فكرية قطرية تحمل العلامة التجارية VIM .

جاءت السيارة الجديدة التي أطلقتها شركة “إيكو ترانزيت لحلول النقل والمواصلات” على 3 فئات (سيدان – SUV – Hatchback) لتنضم إلى حافلتين كهربائيتين بملكية فكرية قطرية خالصة تم عرضهما أيضاً خلال معرض “نقل مستدام وإرث للأجيال”، الذي نظم على مدار يومين في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات الذي سلط الضوء على أبرز التطورات في قطاع النقل والمواصلات في قطر، والخطط المستقبلية لهذاالقطاع الحيوي.

وكشف طارق سليمان مدير تطوير الأعمال في شركة “إيكو ترانزيت” لموقع الشرق القطري عن توقيعهم اتفاقية مع شركة الحمد للسيارات لتصبح بموجبها الوكيل الحصري لمنتجاتها من المركبات الكهربائية التي تحمل ملكية فكرية قطرية.

الطرج خلال شهرين

وأضاف أنه بموجب الاتفاقية ستطرح السيارة الكهربائية في الأسواق خلال شهرين.

وأكد سليمان أن “إيكو ترانزيت لحلول النقل والمواصلات”، أول شركة قطرية تمتلك حقوق الملكية لعلامة تجارية خاصة بالسيارات والحافلات الكهربائية، مضيفاً أن “الحافلات الكهربائية يتراوح حجمها بين 6 إلى 18 متراً، وقد شاركنا بالحافلات الكبيرة مع شركة مواصلات في كأس العالم 2022، أما السيارات فيتراوح مداها بالشحن الكهربائي بين 400 إلى 650 كم”.

زجمع مؤتمر “نقل مستدام وإرث الأجيال” خبراء قطاع النقل الذين ناقشوا إنجازات قطاع النقل في قطر. كما سلطوا الضوء على بعض أحدث التقنيات والابتكارات المتعلقة بالنقل المستدام والنظيف.
وفي كلمته أمام حلقة نقاش بعنوان “المشاركة النشطة للقطاع الخاص في تطوير نظام النقل”، قدم مدير تخطيط النقل في شركة الريل، رايموند هاناور، رؤى حول النقل المتكامل والمساهمة في أهداف الاستدامة في البلاد وقدم نظرة عامة على شبكة مترو الدوحة.

وقال: “نحن العمود الفقري لنظام النقل العام، وشبكتنا تغطي مجموعة واسعة من المدن”.

نظم مترو مستدام

وفي معرض حديثه عن استدامة نظام المترو، أشار هاناور إلى “أنه كلما أصبح نظام النقل العام أكثر شعبية تلقائيًا، أصبح أكثر استدامة. كلما زاد عدد الأشخاص الذين يستخدمون وسائل النقل العام، زادت كفاءة استخدام الطاقة واستدامة كل رحلة على حدة”.

ونوه قائلا “عندما ننظر إلى مترو الدوحة مع شبكته الداعمة من حافلات المترو والمترو السريع التي يديرها شركاؤنا الاستراتيجيون من شركة مواصلات، يمكننا أن نرى أننا حصلنا على تغطية ضخمة ونغطي كل جزء من المدينة تقريبًا”.

وأضاف: “ما زلنا بصدد زيادة عدد خطوط ربط المترو مع وزارة المواصلات لتغطية الفجوات المتبقية من أجل توفير الوصول إلى وسائل النقل العام والمترو للجميع”.

وفي معرض حديثه عن عمليات بطولة كأس العالم، قال إن مترو الدوحة كان أحد العوامل الرئيسية التي ساعدت على نجاح بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حيث تم ربط جميع الملاعب الرئيسية بالمترو.

تجنب الانبعاثات

وأشار إلى إرث الإنجازات، مشيراً إلى أن 17.4 مليون مسافر استخدموا مترو الدوحة خلال كأس العالم، وتم تجنب 120 ألف رحلة بالسيارة يومياً، واستخدم 51 بالمائة من الركاب مترو الدوحة، وتم تجنب 8500 طن من ثاني أكسيد الكربون.

وأردف: لقد لعبنا دورنا من أجل جعل هذه البطولة إحدى بطولات كأس العالم المستدامة على الإطلاق. لدينا الكثير من المبادرات فيما يتعلق بالاستدامة. جميع قطاراتنا كهربائية، والتكنولوجيا متطورة للغاية وموفرة للطاقة.

“اركن وانطلق”

كما ركزت الجلسة على مشروع “اركن وانطلق” الذي يوفر مواقف سيارات حديثة ذات كفاءة عالية في المناطق الجغرافية الرئيسية والحيوية في قطر، إلى جانب محطات المترو، حيث يهدف المشروع إلى تشجيع استخدام الطرق المستدامة والمتطورة، لضمان انسيابية حركة المرور وتقليل الازدحام المروري والانبعاثات الكربونية، بالإضافة إلى تقديم الدعم الأساسي لشبكة النقل العام وتشغيل مترو الدوحة.

التحول إلى الكهرباء

كما شهد اليوم الأول حلقة نقاشية حول “التحول إلى الكهرباء، نقل مستدام.. آفاق المستقبل” سلطت الضوء على التطورات على مستوى التحول الكهربائي في قطاع النقل العام، بالإضافة إلى استراتيجية المركبات ذاتية القيادة في قطر من خلال تنويع وسائل النقل الذكية ومساعدة خلق حركة ذكية وآمنة ومتكاملة ومستدامة متاحة للجميع من خلال تبني الحداثة وتأمين البنية التحتية وتعزيز الاتصالات الشبكية لتبادل البيانات.

وناقشت الجلسة المساهمات التي تقدمها كهرماء من خلال استراتيجية المركبات الكهربائية والشحن والبنية التحتية الخاصة بها لتكون نواة تنظيم تشغيل وتركيب محطات الشحن من خلال برنامج ترشيد الوطني.

كما نوهت بإنجازات محطات الشحن الكهربائية خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، بما في ذلك تركيب 100 شاحن على مستوى الدولة لتشغيل أول بطولة عالمية خالية من الكربون.

وشهد الحدث مشاركة مسؤولين من وزارة المواصلات، والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، ومشيرب العقارية، ومواصلات (كروه)، وشركة الريل، ومجموعة فيوجن القابضة، وشركة جي بي إم قطر.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *