“قطر الوطني” يتوقع ركود الاقتصاد الأمريكي خلال عام مقبل

توقع بنك قطر الوطني (QNB) أن يشهد الاقتصاد الأمريكي موجة ركود خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، رغم أن يواصل إظهار مرونة في مواجهة التضخم وحالة الغموض التي تسيطر على الاقتصاد العالمي عموما.

وقال البنك في تقرير أمس السبت، إنه توقعاته تستند إلى مؤشرات قطاعات الإنتاج الرئيسة واستهلاك الأسر التي تظهر الأعباء التي يواجهها نمو اقتصاد الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الأعباء إلى هبوط ناعم خلال العام المقبل رغم أن الاقتصاد الأمريكي يواصل إظهار مرونته في مواجهة التخضم وتشديد الأوضاع المالية والغموض الذي يكتنف البيئة الاقتصادية العالمية منذ بداية العام.

ولفت البنك إلى أن صلابة أوضاع أسواق العمل وقوة معدلات الاستهلاك لدى الأسر ومرونة قطاع الخدمات، خالفت التوقعات بتدهور هذه القطاعات، لكنه يرى إمكانية حدوث ركود في 2024 غير مستبعدة.

ووصلت الأوضاع المالية لأقصى مستويات التشديد في الولايات المتحدة منذ سنوات، وهو ما يعني ضمنيا عبئا على النمو مستقبلا.

وتوقع البنك استمرار التشدد بأوضاع السوق المالية وأسعار الفائدة، خاصةً أنالاحتياطي الاتحاديسيواصل عكس عملية توسيع الميزانية العمومية التي تم تنفيذها خلال جائحة كورونا كإجراء استثنائي ومؤقت.

وسيؤدي ارتفاع تكاليف الائتمان وتشديد معايير الإقراض من قبل البنوك إلى تقييد توافر الائتمان للأسر والشركات.

وعزا البنك القطري تفوق أداء أسواق الأسهم الأمريكية على التوقعات التشاؤمية العامة بنهاية العام الماضي، إلى ارتفاع قطاعات معينة تغذيها التكنولوجية الحديثة، كطفرة الذكاء الاصطناعي، وروبوتات الدردشة وما يرتبط بها من تقنيات.

ولفت التقرير إلى أن توقعات المحللين المستقبلية بالنسبة لأسواق الأسهم تعبر عن درجة عالية من عدم اليقين والتشاؤم.

وكانت وكالةبلومبيرغالاقتصادية الأمريكية قد توقعت في تقارير سابقة لها، أن ينخفض مؤشر (S&P 500) الأمريكي بنسبة 8% في النصف الثاني من العام الجاري.

وفي 5 يوليو الجاري، توقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بدء الركود بالاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق من هذا العام.

وتوقع المجلس، في تقرير له، حدوث انكماش في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في الربع الرابع من عام 2023 والربع الأول من عام 2024.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *