بريطانيا تتجه لرفع الحظر المفروض على إقامة مزارع رياح جديدة

تتجه الحكومة البريطانية لرفع الحظر عن إقامة مزارع الرياح المفروض منذ عام 2015، وفق وسائل إعلام محلية.

وكشفت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن رئيس الوزراء ريشي سوناك، سيعلن قريبا عن رفع الحظر عن تأسيس مزارع رياح جديدة، والذي كان مفروضا منذ حكومة ديفيد كاميرون، وذلك لتفادي انتقادات نواب حزب المحافظين الحاكم في مجلس العموم.

الحكومة تعهدت في 2022 بتخفيف القيود على إنشاء مزارع الرياح، قبل نهاية إبريل الماضي، في ظل ضغوط نواب الحزب الحاكم التي يقودها ألوك شارما، وزير الطاقة والأعمال السابق، ونحو 25 نائبا.

وتقضي قواعد إنشاء مزارع الرياح الحالية وقف بناء أي مزرعة حال اعتراض أي شخص على إنشائها، مما يعني عمليا حظر إنشاء أي مزرعة جديدة.

وقال شارما في تصريح لـ(بي بي سي) إنه يريد إلغاء القواعد المعمول بها حاليا التي وصفها بأنها “عفا عليها الزمن” والتي لا تمثل اعتراضا من قبل المجتمع المحلي بأكمله على إنشاء مزارع رياح”، مضيفا أن القواعد الحالية ليست مناسبة لنظام تخطيط جيد.

ومن المقرر أن ينظر البرلمان في تعديلات قانون الطاقة، الأسبوع المقبل، حيث سينظر في تعديلات قواعد سياسات التخطيط لإقامة مزارع رياح جديدة وتخفيف القيود على إنشائها، وفقا لمصادر حكومية.

وتعمل الحكومة البريطانية على تنويع مصادر الطاقة، لتحقيق مستوى أفضل من أمن الطاقة في ظل تقلبات أسعار الطاقة العالمية جراء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

يذكر أن الحكومة البريطانية أعلنت يوليو الماضي أنها بصدد إصدار مئات التراخيص الجديدة للتنقيب عن النفط والغاز في بحر الشمال لضمان احتياطياتها من الطاقة لأعوام مقبلة.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *