افتتاح أول متجر بدون كاشير في الدوحة

شهدت العاصمة القطرية الدوحة، الأحد، افتتاح أول متجر بدون كاشير يتيح للعملاء فرصة التسوق بعربة رقمية، مجهزة بالذكاء الصناعي، تكفيه مؤونة الوقوف في طابور المحاسبة.
وبدعم البنك التجاري، قامت مجموعة لولو العالمية بفتح أول متجر بدون كاشير في محطة مطار حمد الدولي للمترو.

وتصدر البنك التجاري مرة أخرى إعادة تعريف مفهوم قبول الدفع في قطر من خلال تقديم تجربة تسوق سلسة لا تتطلب اللمس، وسريعة ومريحة للمتسوقين.

ووفقًا لبيان صادر عن البنك التجاري، فإن ما يميز المتجر أنه الأول من نوعه، الذي يمكن العملاء من استخدام بطاقتهم الائتمانية والخروج بعد الانتهاء من التسوق دون أي تفاعل مع كاشير أو آلة الدفع الذاتي. وتتم إضافة جميع العناصر التي يختارها العميل في المتجر تلقائيًا إلى عربة التسوق الرقمية الخاصة بهم، ويتم إكمال العملية عندما يغادر العميل المتجر. ولن يكون هناك مزيد من الصفوف الطويلة أو موظفي الكاشير أو أوقات الانتظار للدفع.

جوزيف أبراهام، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري، علق قائلا: إن افتتاح أول متجر بدون كاشير، بدعم من حلول قبول الدفع من البنك التجاري، يعد دليلاً على التزام البنك التجاري بالابتكار الرقمي في تقديم تجربة دفع استثنائية تلبي احتياجات كل من المتسوقين والتجار.
وفي تعليقه على الافتتاح، أشار د. محمد الطف، مدير مجموعة لولو العالمية، إلى أن الريادة التكنولوجية للبنك التجاري قد جعلت تنفيذ هذا الحل الابتكاري عملية سريعة.
وأضاف أن التعاون بين مجموعة لولو والبنك التجاري لتحقيق التحول الرقمي واقتصاد قائم على المعرفة يتماشى مع روح رؤية قطر الوطنية لعام 2030.
يذكر أن المتجر مجهز بعدد من الكاميرات المثبتة على السقف، والتي تعمل باستخدام مزيج من الرؤية الرقمية والذكاء الاصطناعي لتتبع حركة المتسوقين داخل المتجر.
وتستخدم هذه الكاميرات تقنية تتبع دقيقة لتحديد المتسوقين بناءً على هياكل أجسامهم دون أن تسجل أو تعرف الوجوه أو البيانات البيومترية.
وعلى الرغم من عدم وجود كاشير، سيكون هناك موظفين متاحين لمساعدة العملاء في العثور على العناصر على الرفوف، وإعادة التخزين، وأداء المهام الأخرى التشغيلية، بالإضافة إلى الإجابة على استفسارات العملاء.

من جهته، قال حسين العبدالله، مدير عام تنفيذي رئيس الخِدمات المصرفية المُميزة ورئيس قطاع التسويق بالبنك التِجاري، إنه يمكن للمستهلكين التسوق والشراء دون أي تدخل بشري، اعتمادًا على تقنية الذكاء الاصطناعي وتطبيقات متعددة وأساليب الدفع الإلكتروني المعروفة. هذه الخدمة الجديدة متاحة لعملاء البنك وللآخرين؛ إنها خدمة متاحة للجميع.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *