الأسبوع القادم.. الدوحة على موعد مع منتدى قطر الاقتصادي العالمي 2024

المدينة الإعلامية وبلومبيرغ تستعدان لإطلاق منتدى قطر الاقتصادي 14 مايو 2024

كشفت المدينة الإعلامية-قطر، آخر الاستعدادات لإطلاق منتدى قطر الاقتصادي السنوي الرابع بالتعاون مع مجموعة بلومبيرغ الأمريكية، من 14 إلى 16 مايو 2024.

وستقام نسخة 2024 تحت شعار “اجتياز المجهول في عالم متغير” “A World Remade: Navigating the Year of Uncertainty”.

وحقق التعاون بين المدينة الإعلامية وبلومبيرغ نجاحاً باهراً منذ انطلاق النسخة الأولى لمنتدى قطر الاقتصادي 2021.

وفي عام 2023، تم توقيع 8 مذكرات تفاهم، وهو ما يؤكد على مكانة دولة قطر كمركزٍ رئيسيٍ للحوار والاستثمار.

وأكد الشيخ الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني، رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية، على أهمية الشراكة مع منتدى قطر الاقتصادي، مشيراً إلى دورها في تعزيز التقدم الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.

وأوضح أن المنتدى، في ظل التحديات الراهنة، يقدم منصة هامة لنقل الحقائق والأحداث بوضوح وشفافية، ودعم التفاهم عبر تقريب وجهات النظر حول القضايا المشتركة.

كما أشار إلى سعي المدينة الإعلامية إلى حشد إمكانيات المنظومة الإعلامية في منطقة الخليج لخلق ثقافة الحوار والابتكار، وبناء جسور بين الثقافات المختلفة، بما يعود بالنفع على النمو الاقتصادي.

ويجتمع في منتدى قطر الاقتصادي 2024، أكثر من 1000 من كبار الشخصيات وقادة العالم لمناقشة القضايا الاقتصادية المحورية، تأكيدًا على التزام المدينة الإعلامية ومجموعة بلومبيرغ بتحفيز الخطاب الاقتصادي العالمي.

الانتخابات وأثرها الاقتصادي

ويكتسب منتدى 2024 أهمية خاصة حيث يوافق عام انتخابات مصيرية في أكثر من 50 دولة، تمثل نصف سكان العالم، وفق موقع المنتدى الإلكتروني.

وستحدد نتائج هذه الانتخابات المخاطر الجيوسياسية العالمية والاضطرابات الاقتصادية والتجارة والاستثمارات الدولية، وقد تشكل نقطة تحول جديدة للاقتصاد العالمي.

ويستضيف المنتدى أكثر من 1000 من قادة الشركات والحكومات لإجراء حوار شامل حول القضايا التي تؤثر على مجالس الإدارة والأسواق المالية العالمية.

وفي ظل عالم يشهد تحولات كبيرة في مجالات التكنولوجيا والتجارة والسياسة، من المحتمل أن يكون لأحداث عام 2024 عواقب طويلة الأمد على الاقتصاد العالمي.

رئيس الوزراء في منتدى قطر الاقتصادي مايو 2023

الجغرافيا السياسية

وستتركز المناقشات في منتدى قطر الاقتصادي على مجالات محورية تشمل الجغرافيا السياسية والعولمة والتجارة والتحول في مجال الطاقة وابتكار التكنولوجيا وتوقعات الأعمال والاستثمار والرياضة والترفيه.

وقال الشيخ علي بن عبد الله بن خليفة آل ثاني، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمنتدى قطر الاقتصادي، منتصف أبريل الماضي: “من خلال منتدى قطر الاقتصادي، أنشأنا مركزًا ديناميكيًا لقادة الأعمال العالميين للالتقاء والتشبيك وتحفيز الشراكات. أصبح المنتدى بمثابة نقطة التقاء للقادة أصحاب الرؤى الذين يجتمعون لتشكيل المستقبل”.

وأضاف وفق بيان المنتدى: “نحن متحمسون للروح التعاونية التي تميز هذه المنصة، حيث تزدهر الأفكار وتُبرم التحالفات، مما يدفعنا نحو مستقبل مشترك من النجاح والازدهار”.

جدول الاستثمار العالمي

من جانبها، قالت كارين سولتر، الرئيس التنفيذي لشركة بلومبيرغ ميديا: “يسعدنا أن تدعم النسخة الرابعة من منتدى قطر الاقتصادي، الذي سرعان ما أصبح من أبرز الفعاليات في جدول الاستثمار العالمي”.

وأضافت: “بفضل جدول أعمال مثير وضعه فريق التحرير العالمي في بلومبيرغ، نتطلع إلى استضافة مناقشات مهمة مع قادة عالميين في مجال الأعمال والحكومة”.

ومن المتحدثين في المنتدى، عبد السلام المرشدي، رئيس هيئة الاستثمار العُمانية، والشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة إنجاز العرب، وجيري كاردينال، مؤسس شركة ريد بيرد كابيتال بارتنرز، وجيم كولتر، مدير شركة تي بي جي إنك، وبراندون جاردنر، رئيس شركة راين، وبهداد إغبالي، مؤسس شركة كليرليك كابيتال جروب، وبروس فلات، الرئيس التنفيذي لشركة بروكفيلد.

إحدى جلسات منتدى قطر الاقتصادي مايو 2023

نسخة 2023

وسلطت النسخة الثالثة من المنتدى -التي افتتحها سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني- الضوء على مكانة قطر في عالم الأعمال العالمي.

ووفر المنتدى منصة حوارية للقادة والخبراء وصناع القرار في عدد من دول العالم بحثا عن حلول لأبرز المشكلات الاقتصادية، عبر جلسات نقاشية وحوارية متنوعة.

وشارك في نسخة 2023 أكثر من 32 وفدا رسميا من دول العالم وألفي مشارك من داخل البلاد وخارجها، وفق رئاسة المنتدى.

وقال الشيخ علي بن عبد الله بن خليفة آل ثاني، إن النسخة الثالثة كانت أكثر تطورا من سابقتيها بسبب تنوع الموضوعات المطروحة للنقاش وأهميتها وزيادة طلبات الحضور والمشاركة الواسعة من القطاعين العام والخاص من كافة دول العالم.

وعقد المنتدى الثالث تحت عنوان “قصة جديدة للنمو العالمي”، وركز على أحدث التوجهات في مجالات التمويل والطاقة والرعاية الصحية والتكنولوجيا ودورها في دفع عجلة النمو مستقبلا.

 

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *