ملتقى “كتارا تك” يبحث دور الذكاء الصناعي في التحول الرقمي للمدن الذكية

مديرة شركة ساوثتيك للحلول التكنولوجية، مريم محمد مجارح المالك

ناقش ملتقى “كتارا تك” الذي نظمته المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” في نسخته التاسعة عشرة، موضوع “دور الذكاء الاصطناعي في قيادة التحول الرقمي للمدن الذكية”.

واستعرض الملتقى، الخميس، عددا من المواضيع ذات الصلة بأهمية تكنولوجيا المعلومات في تعزيز الكفاءة والابتكار والتحديات المرتبطة بها.

ملتقى “كتارا تك” يبحث دور الذكاء الصناعي في التحول الرقمي للمدن الذكية

قدمت مديرة شركة ساوثتيك للحلول التكنولوجية، مريم محمد مجارح، عرضًا سلط الضوء على أهمية فهم الذكاء الاصطناعي بشكل شامل ودوره في استراتيجية التحول الرقمي للمدن الذكية.

وأشارت إلى أن الذكاء الاصطناعي يشمل عمليات مثل التعلم والتفكير والتصحيح الذاتي، ويتيح حل المشكلات واتخاذ القرار، مما يعزز التحليلات المتقدمة لتعزيز عملية صنع القرار وتحسين الخدمات والإنتاجية.

وأكدت على أهمية التحول الرقمي كوسيلة لتحقيق تغيير جذري في كيفية سير العمل والوصول للقيم المرجوة، وأنه يمثل تحولًا استراتيجيًا وثقافيًا للاستفادة من التكنولوجيا في تعزيز أداء الأعمال والكفاءة والابتكار.

واختتمت مجارح عرضها بتقديم نماذج من تطبيقات ساوثتيك الذكية مثل أنظمة الأمن والسلامة، معبرة عن اهتمامها بترسيخ مفهوم “الأمة الذكية” وربط المناطق الريفية بالمدن الحضرية.

من جانبه، أكد مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات في “كتارا”، ثامر القاضي، رئيس ملتقى “كتارا تك”، أهمية الفعاليات في دعم الشركات الناشئة وتشجيع الكوادر القطرية، مؤكدًا أن هدف الملتقى هو تقريب المفاهيم وطرح المواضيع والتحديات في مجال تكنولوجيا المعلومات واطلاع الجمهور عليها.

ويعتبر الحي الثقافي مشروعا استثنائيا يعبق بالتفاعلات الإنسانية والتنوع الثقافي.

وفي خضمّ قيام ثقافة عالمية جديدة بشكل متسارع، يعتبر الحي الثقافي كتارا واحدا من أكبر المشاريع في قطر ذات الأبعاد المتعددة، حيث أنه مكان يزوره الجمهور للتعرّف على ثقافات العالم، عبر مسارحها وقاعات العرض فبها، وغيرها من الأقسام.

وتهدف كتارا إلى الريادة في مجال النشاطات الثقافية المتعددة الجنسية.

وفي سياق أهداف رؤية الوطنية لقطر 2030، فإنّ كتارا تقوم مقام الوصي على تراث قطر، وتسعى للتوعية بأهمية كل ثقافة وحضارة، حيث تستضيف مهرجانات وورش أعمال ومعارض وفعاليات على المستوى العالمي، والإقليمي والوطني.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *