“كتارا” تطلق سلسلة فعاليات لتعليم الخط العربي وفنونه

أطلقت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، أمس الأحد، باقة أنشطة ثقافية تتعلق بالخط العربي، وذلك في إطار برنامج سنوي يتضمن دورات وورش عمل ومعارض وملتقيات فنية.

وقال المدير العام لمؤسسة كتارا الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، إن أنشطة الخط العربي تستهدف الحفاظ عليه وعلى الفنون الإسلامية المرتبطة به.

كما تهدف الأنشطة إلى تنمية فنون الخط العربي وتعزيز الانتماء لها محليا ودوليا كواحدة من أبرز عناصر الهوية العربية والإسلامية.

وستوفر كتارا حاضنة للخط العربي ونشر ثقافته لدى الناشئة وستعمل على استقطاب المبادرات التي من شأنها الحفاظ عليه وحمايته كفنٍ، بحس السليطي.

وستسعى المؤسسة أيضا إلى تعزيز حضور الخط العربي عالميا وإبراز معانيه الثقافية ورسااته الجمالية، من أجل وضع بصمته في الثقافة العالمية والتراث الإنساني.

وسبق أن أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، الخط العربي على قائمتها للفنون.

وستقيم كتارا خلال الفترة المقبلة ورش عمل ودورات تدريبية على فنون الخط العربي بمختلف أنواعه وأساليبه وفق المستويات الفنية والفئات المستهدفة.

وستطلق المؤسسة دورات متقدمة وورش عمل احترافية بالتعاون مع منظمات دولية متخصصة يشرف عليها نخبة من مشاهير الخطاطين في العالمين العربي والإسلامي.

وستقدم هذه الورش أساسيات الخط العربي وفنونه وأساليبه. وستمنح “كتارا” للمتدربين الذين أكملوا بنجاح تلك الدورات، شهادة الإجارة المعتمدة في الخط العربي التي تجيز لهم احترافه.

وتتمحور هذه الدورات حول طرق وأساليب التذهيب والزخرفة النباتية الإسلامية وتزيين لوحات الخط العربي، كما تتيح هذه الورش والدورات التدريبية احتراف طرق تطبيق الخط العربي بأنواعه.

وسيتم تعليم العديد من المهارات الأخرى المتعلقة بهذا الخط باستخدام الخامات التقليدية والخزف والزجاج والخشب والقماش وغيرها من الخامات .

وستقيم “كتارا” معارض للخط العربي تتضمن مختارات من اللوحات المتميزة للمشاركين في مختلف دورات الخط العربي، حيث سيتم ترشيحها واختيارها من قبل لجنة تحكيم خاصة.

وفي وقت سابق من مايو الجاري، أعلنت الشيخة أمل بنت يوسف آل ثاني عن تأسيس أكاديمية “مستقبل الخط العربي” بالدوحة، لتكون حاضنة للمواهب الإبداعية في هذا المجال.

أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *